الرئيسية » رياضة » المنتخب الجزائري لكرة القدم يُواجه منتخبا عالميا من العيار الثقيل

المنتخب الجزائري لكرة القدم يُواجه منتخبا عالميا من العيار الثقيل

المنتخب الجزائري: الـ"كاف" تكشف مُخططا للمدرب بلماضي وأشباله في "كان" الكاميرون

يتجه المنتخب الجزائري لكرة القدم لمواجهة نظيره الكرواتي، نائب بطل العالم وديا، حسب ما كشفته وكالة الأنباء الجزائرية، نقلا عن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

وستُحدّد الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، تفاصيل مباراة المنتخب الجزائري وخصمه المنتخب الكرواتي، صاحب المركز الثاني في منافسة كأس العالم بروسيا 2018، قبل موعد سحب قرعة مونديال قطر النهائية، المقرر إقامته من الـ21 نوفمبر إلى الـ18 ديسمبر من عام 2022، حسب المصدر ذاته.

وأكدت وكالة الأنباء الجزائرية، أن مشروع إقامة مباراة ودية بين المنتخبين الجزائري والكرواتي، لم يكن وليدة اللحظة، بل خُطّط له شهر أكتوبر من العام الماضي، في خضّم زيارة سفير الجزائر بكرواتيا مختار أمين خليف، لرئيس الاتحادية الكرواتية لكرة القدم دافور شوكر.

وكان رئيس الاتحادية الكرواتية للعبة ذاتها، قد أبدى ترحيبا كبيرا بفكرة إجراء مباراة ودية بين المنتخب الجزائري والمنتخب الكرواتي، من أجل دعم ما أسماها العلاقات الكروية الجدية، بين الاتحاديتين الجزائرية والكرواتية لكرة القدم.

وزادت ترجيحات إقامة المباراة الودية بين رفاق قائد كتيبة “الخضر” رياض محرز، وزملاء النجم لوكا مودريتش، بعد البيان الصادر أمس الأربعاء، على الموقع الرسمي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

وكشفت “الفاف” في البيان ذاته، أن رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي، تلقى هدية وصفها البيان باللطيفة، من نظيره الكرواتي دافور شوكر، إذ نُشرت صورة مركبة لزطشي يحمل قميص المنتخب الكرواتي، بالرقم تسعة مكتوب عليه اسمه.

وأوضحت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بعد نشرها الصورة، عزم الاتحادين الجزائري والكرواتي على إقامة شراكة تعاون في مجال كرة القدم مُستقبلا، تمس جوانب عدة، في مُقدمتها تطوير مستوى كرة القدم الجزائرية.

ويُرجّح غالبية أنصار المنتخب الجزائري، إقامة ودية المنتخب الكرواتي، على أرضية ميدان ملعب وهران الجديد، خاصة بعد زيارة الناخب الوطني جمال بلماضي بداية شهر فبراير الحالي للمعلب ذاته، أين أبدى إعجابه الكبير بجودة الصرح الكروي الجديد في مدينة وهران.

وذكرت مصادر إعلامية عدة مؤخرا، شروع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم في دراسة عروض وصلت إليها من اتحادات منتخباتها من العيار الثقيل، في طليعتها المنتخبين الإيطالي والإسباني، إضافة إلى المنتخب البرازيلي.

وأصبح المنتخب الوطني يُشكل رغبة جامحة لأقوى المنتخبات العالمية، الراغبة في مواجهته، بعد المستوى الكبير الذي وصل إليه رفاق القائد محرز بقيادة المدرب الوطني جمال بلماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.