الرئيسية » رياضة » المنتخب الجزائري: هل بات ملعب البليدة جاهزا حقا لاستقبال منتخب بوتسوانا؟ شاهد الفيديو

المنتخب الجزائري: هل بات ملعب البليدة جاهزا حقا لاستقبال منتخب بوتسوانا؟ شاهد الفيديو

المنتخب الجزائري: هل بات ملعب البليدة جاهزا حقا لاستقبال منتخب بوتسوانا؟ شاهد الفيديو

بات ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة في أتم الجاهزية، لاستقبال المنافسات الوطنية والدولية، حسب ما أكدته مصالح الولاية ذاتها، مما يعني أنه سيكون مسرحا مثاليا لخوض مباراة المنتخب الجزائري ونظيره البوتسواني.

وسيتمكن المنتخب الجزائري من استقبال ضيفه البوتسواني، يومي 29 مارس الحالي، لحساب الجولة الأخيرة من تصفيات “كان” الكاميرون، بعدما انتهت جميع أشغال عملية الترميم بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، حسب ما كشفته مصادر خاصة لوكالة الأنباء الجزائرية.

ومن خلال فيديو تم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي، بدا جليا أن عشب ملعب مصطفى تشاكر، الذي مسته عمليات التهيئة والترميم، صار في أبهى حلة وبمعايير “عالمية”، حسب ما نقلته الوكالة ذاتها من تصريحات مصادرها الخاصة.

وتمت إعادة تهيئة العشب الطبيعي، بالملعب الذي اعتاد المنتخب الجزائري على تحقيق نتائج إيجابية في أرضية ميدانه، من قبل إطارات وطنية أشرفت على العملية من بدايتها لنهايتها، حسب المصدر ذاته.

وشهد الملعب المفضل لعناصر المنتخب الجزائري وطاقمه الفني، عمليات تهيئة وترميم أخرى، مست غرف تغيير الملابس سواء الخاصة بالفريقين أوالمخصصة للحكام أيضا.

وسيتم عقد الندوات الصحفية بشكل مريح للمدربين والاعبين هذه المرة، بعد تهيئة قاعة المحاضرات وتخصصيها لذلك، عكس المرات السابقة، إذ كانت تضطر إدارة الملعب لنصب خيمة مؤقتة للغرض ذاته.

وشهد الملعب الذي يبقى شاهدا على تأهل المنتخب الجزائري، إلى مونديال البرازيل سنة 2014، إعادة ترميم المنصة الشرفية والإنارة أيضا، ما سيسمح بتغطية مثالية للأحداث الرياضية المقرر إقامتها بملعب مصطفى تشاكر، حسب ما ورد في المصدر ذاته.

ومن المقرر أن تنطلق عملية تغطية مُدرجات الملعب بالكراسي، أياما قليلة بعد مباراة المنتخب الجزائري وضيفه منتخب بوتسوانا، في إطار العملية الكبرى لتهيئة ملعب ولاية البليدة، حسب ما صرح به الوالي كمال نويصر في وقت سابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.