الرئيسية » رياضة » المنتخب الجزائري يتعرّف أخيرا على منافسيه في دورة “كان” المغرب

المنتخب الجزائري يتعرّف أخيرا على منافسيه في دورة “كان” المغرب

المنتخب الجزائري يتعرّف أخيرا على منافسيه في دورة "كان" المغرب

سيُواجه المنتخب الجزائري، منتخبات نيجيريا وتنزانيا والكونغو الديمقراطية، في منافسة كأس أمم إفريقيا لفئة أقل من 17 سنة، المقرر إجراء فعالياتها شهر مارس المقبل بالمغرب، حسب ما أسفرت عنه نتائج القرعة التي سُحبت في العاصمة الموريتانية نواكشوط، أمسية اليوم الأربعاء.

وسيُنافس المنتخب الجزائري على بطاقة الـتأهل إلى الدور الثاني، في المجموعة الثانية، رفقة المنتخبات السالف ذكرها، في مهمة لن تكون سهلة، نظرا لوجود “نسور نيجيريا” المالكة لأحسن المنتخبات السنية على مستوى القارة الإفريقية، إضافة إلى عناد منتخبات الكونغو، وتألق التنزانيين.

 

وضمّت المجوعة الأولى إلى جانب منتخب البلد المنظم المغرب، منتخبات أوغندا وكتيبة “”الرصاصات النحاسية” منتخب زامبيا، ومنتخب “فيلة” كوت ديفورا.

ويُمكن اعتبار المجموعة الثالثة، هي ما يُطلق عليها مجموعة “الموت” في كرة القدم، بالنظر إلى حجم المنتخبات التي ضمّتها، إذ جاء في طليعتها المنتخب الكاميروني، إلى جانب المنتخب السنغالي والمالي والجنوب إفريقي.

وستكون مباراة منتخب “أسود الأطلس” المنتخب المغربي، ونظيره المنتخب الأوغندي، بتاريخ الـ13 مارس المقبل، بمثابة مشهد رفع الستار عن منافسة كأس أمم إفريقيا، المقرر أن تدوم إلى غاية الـ31 من الشهر ذاته.

وتأهل المنتخب الوطني الجزائري إلى دورة “كان” المغرب، على حساب المنتخب التونسي والليبي، في دورة شمال إفريقيا للمنتخبات في فئة أقل من 17 سنة، التي أقيمت بالجزائر نهاية شهر يناير الماضي.

 

وعادت كتيبة “أفناك الصحراء” في الفئة السنية ذاتها، إلى منافسة كأس أمم إفريقيا بعد غياب دام لمدة 12 سنة كاملة، منذ آخر مشاركة في الدورة التي نظمت بالجزائر سنة 2009، وبلغ فيها “الخضر” المشهد الختامي.

وستكون مهمة أشبال المدرب الوطني محمد لاسات صعبة، في مشوار الوصول إلى النهائي، ولملا التتويج بالكأس الإفريقية، إن أرادوا بلوغ منافسة كأس العالم المُقبلة الخاصة بفئة أقل من 17 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.