span>المنتخب الجزائري يخوض آخر حصة تدريبية قبل مواجهة جنوب إفريقيا كمال بوزار

المنتخب الجزائري يخوض آخر حصة تدريبية قبل مواجهة جنوب إفريقيا

أجرى المنتخب الجزائري آخر حصة تدريبية بمركز تحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى قبل مواجهة جنوب إفريقيا.

وجرى مران الخضر في أجواء رائعة، حيث أدلى بعض لاعبي المنتخب الجزائري بتصريحات لوسائل الإعلام قبل انطلاق الحصة التدريبية.

وغاب عن الحصة التدريبية اللاعب رامي بن سبعيني الذي غادر تريص المنتخب في مركز سيدي موسى.

وحسب البيان فيعود سبب تسريح اللاعب إلى الإصابة التي تعرض لها في مباراة بوليفيا، وأجبرته على مغادرة الملعب في الدقيقة 19 تاركاً مكانه لزميله محمد أمين توغاي.

وأكد بيان الفاف إلى أن قرار المدرب جاء بناءً على الفحوصات التي أجراها مدافع نادي بوروسيا دورتموند، وأكدت استحالة لحاقه بمباراة الخضر المقبلة يوم الثلاثاء المقبل أمام جنوب إفريقيا بملعب نيلسون مانديلا، ضمن إطار الدورة الودية الدولية

وشهدت الحصة التدريبية الأخيرة في مركز سيدي موسى اندماج سعيد بن رحمة في التدريبات الجماعية بعدما كان يعاني من إصابة على مستوى الفخذ.

وعرف معسكر المنتخب الجزائري أيضا رحيل لاعبين من صفوف المنتخب الجزائري ويتعلق الأمر بهشام بوداوي وإسماعيل بن ناصر.

وكان الناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش، قد أكد في ندوته الصحفية بعد مباراة بوليفيا، أن بن سبعيني مصاب ويغادر المعسكر ويتجه إلى ناديه الألماني لاستكمال العلاج من تلك الإصابة.

وذكرت المصادر ذاتها بأن رامي بن سبعيني اجرى فحوصات معمقة بعد الإصابة بركبته امام بوليفيا.

وعرفت الحصة غياب رامي بن سبعيني عن استئناف التدريبات بسبب إصابته خلال المباراة الأخيرة وخروجه مضطرا، الأمر الذي ادى الى خضوع لاعب دورتموند لفحوص طبية معمقة.

واجتاز فلاديمير بيتكوفيتش اختباره الأول مع المنتخب الوطني الجزائري بنجاح، عندما قاد أشباله للفوز على منتخب بوليفيا، في دورة “فيفا” الدولية الودية.

 

شاركنا رأيك