الرئيسية » رياضة » المنتخب الفرنسي يعيش أزمة قبل انطلاق مغامرته في منافسة “يورو” 2020

المنتخب الفرنسي يعيش أزمة قبل انطلاق مغامرته في منافسة “يورو” 2020

المنتخب الفرنسي يعيش أزمة قبل انطلاق مغامرته في "يورو" 2020

يبدو أن المنتخب الفرنسي لكرة القدم، بات في السنوات الأخيرة، منتخبا مُتعودا على التعرض للأزمات، قبل خوضه غمار أي منافسة قارية أو عالمية.

وما إن لبث المنتخب الفرنسي من إنهاء أزمة مهاجمه كريم بن زيمة الطويلة، حتى تعرض لأزمة جديدة، قبل خوضه أول مباراة في نهائيات منافسة “يورو” 2020، حسب ما كشفته صحيفة “ليكيب” الفرنسية الشهيرة.

وقالت صحيفة “ليكيب’ الفرنسية بتوتر الأجواء كثيرا، داخل مُعسكر كتيبة “الديكة”، بسبب خلاف حاد حصل بين النجم الأول للمنتخب الفرنسي كليان مبابي ومواطنه أوليفيه جيرو، ما أعاد إلى الأذهان حادثة تمرد اللاعبين على المدرب دومنيك قبل انطلاق “مونديال” 2010.

وكان المهاجم أولفييه جيرو، بحسب المصدر ذاته، السبب الرئيس في نشوب الخلاف، بينه وبين لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي كيليان مبابي.

وقال لاعب نادي تشيلسي جيرو، في أحد تصريحاته، بوجود لاعبين في المنتخب الفرنسي، لم يمرروا له الكرة خلال المواجهة الودية التي لعبها أبطال العالم، أمام المنتخب البلغاري، وفازوا فيها بثلاثة أهداف دون رد.

وبحسب الصحيفة الفرنسية ذاتها، فإن تصريح مهاجم نادي تشيلسي الإنجليزي، قُرأ على أنه موجّه خصيصا لمواطنه كيليان مبابي، الذي أراد الرد عليه، لولا تدخل الناخب الفرنسي ديديي ديشان.

ورأى مدرب المنتخب الفرنسي ديشان، أن الخلاف سيتطور أكثر، فسارع للتدخل ومنع مبابي من الرد، حتى لا تسوء الأمور أكثر في معسكر “الديكة”، حسب ما ورد في المصدر داته.

ونشرت “ليكيب” أخبار “اهتزاز” معسكر المنتخب الفرنسي، قبل خوضه المباراة الأولى في منافسة “يورو” 2020، سهرة الثلاثاء القادم، أمام المنتخب الألماني، في واحد من أقوى المباريات، ضمن منافسات المجموعة السادسة، التي تضم أيضا البرتغال والمجر.

وقص المنتخب الإيطالي، يوم أمس الجمعة، شريط المنافسة الأوروبية، بتغلبه على ضيفه المنتخب التركي، بثلاثية نظيفة في المباراة الافتتاحية، الملعوبة على أرضية ميدان ملعب “الأولمبيكو” بمدينة روما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.