المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين يندّد بقرار الداخلية البريطانية بخصوص "حماس"
span>المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين يندّد بقرار الداخلية البريطانية بخصوص “حماس” أميرة خاتو

المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين يندّد بقرار الداخلية البريطانية بخصوص “حماس”

ردّ المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين، اليوم الإثنين على القرار الذي اتخذته وزارة الداخلية البريطانية بتصنيف حركة المقاومة الفلسطينية “حماس” كمنظمة إرهابية، والذي تنوي عرضه قريبا على البرلمان البريطاني لاعتماده بصفة رسمية.

وأدان المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين، هذا القرار باسم أعضائه من مختلف شعوب ودول العالم الإسلامي.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

واعتبر المنتدى ذاته، قرار الداخلية البريطانية انحيازا وانتصارا لـ”دولة الاحتلال الإسرائيلي” التي تمارس مختلف الأشكال الإرهابية ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

وأكدت الجهة ذاتها، دفاعها على حق الشعب الفلسطيني بمختلف فصائله الوطنية في مقاومة الاحتلال وردّ العدوان الصهيوني.

وأبرز المنتدى في بيان له، أن أي تجريم لفعل المقاومة ما هو إلا مخالفة لكل القوانين والأعراف الدولية.

وطالب المنتدى الإسلامي، أعضاء البرلمان البريطاني بتصحيح الخطأ وذلك برفض القرار “الذي يطعن في شرعية مقاومة الاحتلال” ويعادي بذلك كل المسلمين في العالم.

وعلى صعيد آخر ذكّر المنتدى الذي يترأسه الجزائري عبد المجيد مناصرة، بأن دولة بريطانيا هي من كانت وراء إقامة دولة الاحتلال، وتسليم فلسطين للكيان الصهيوني.

ودعت حركة المقاومة الفلسطينية، مؤخرا، على لسان رئيس مكتبها السياسي ، إسماعيل هنية الدول العربية إلى إلغاء اتفاقيات التطبيع المبرمة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال إسماعيل هنية، إن الاتفاقيات الموقعة مع الكيان الصهيوني لن تكون كفيلة لمنحه الشرعية التي يبحث عنها، مؤكدا أن المقاومة الفلسطينية هي أصعب رقم في المعادلة.

وأكد هنية أن توغل الكيان الإسرائيلي في المنطقة لن يغير شيئا من وعي الشعوب تجاه القضية الفلسطينية.

شاركنا رأيك