span>المنظمة الوطنية للأساتذة: نحن ضدّ فرض تدريس الأمازيغية في المدارس أميرة خاتو

المنظمة الوطنية للأساتذة: نحن ضدّ فرض تدريس الأمازيغية في المدارس

لا يزال الحديث متواصلا بخصوص تدريس الأمازيغية في المدارس.

في هذا الصدد ، أوضح رئيس المنظمة الجزائرية لأساتذة التربية، محمد شيهوب، لدى نزوله ضيفا على منتدى جريدة “الوسط”، أن المنظمة ضدّ فرض تدريس الأمازيغية في المؤسسات التعليمية.

وأبرز محمد شيهوب، أن منظمة أساتذة التربية، ليست ضد تدريس الأمازيغية بل ضد فرضها.

في السياق ذاته، يرى المتحدّث، أن وزارة التربية الوطنية لديها منهجيتها الخاصة في معالجة قضية اللغة المدسترة.

من جهته، أكد المكلف بالإعلام على مستوى المنظمة ذاتها، بلال أوديني، وفقا لجريدة “الوسط”، أن فرض الأمازيغية على الجميع يتطلّب بعض التروي وبُعد النظر، باعتبار أننا “لانمتلك بعد أمازيغيةً جامعة تجمع الشلحية والقبائلية والشاوية والمزابية والترقية”.

وأكد المتحدث، أن الأمازيغية “لغة وطنية رسمية في الجزائر”، وهي “مادة صماء لا تقبل أيّ زحزحة”.

وعلى صعيد آخر، لفت أوديني، إلى أن ملف الأمازيغية تتخلّله بعض القضايا الهامة، مشيرا إلى أن الأمور التي تمسّ الهوية الوطنية هي ملفات حسّاسة.

في السياق، قال بلال أوديني، إن الإشكالية في هذا الملف تتمثّل في رغبة بعض الأشخاص، في استغلاله سياسيا.

من جهة أخرى، كشف أوديني، وجود دراسات تحاول التأسيس للغة أمازيغية أكاديمية تجمع بين كلّ المتغيّرات اللسانية لتصبح مرادفات، لتبقى الأشياء المشتركة هي الأصل.

يذكر أن االأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية، سي الهاشمي عصاد، كشف مؤخرا، أن هيئته تُخطط لتعميم تدريس الأمازيغية في الجزائر مطلع 2038.

شاركنا رأيك

  • فريفط زكريا

    الأربعاء, أبريل 2022 23:56

    فرنسا تدعم هذه اللهجة الميتة لتكسير العربية … هذا هو الهدف الحقيقي من زمان