الرئيسية » الأخبار » المنظمة الوطنية للمجاهدين تصف الرئيس الفرنسي ماكرون بالكاذب

المنظمة الوطنية للمجاهدين تصف الرئيس الفرنسي ماكرون بالكاذب

فرنسا تعلن رفضها الاعتذار عن جرائمها في الجزائر إبان ستورا الاستعمار

وصفت المنظمة الوطنية للمجاهدين على لسان الأمين العام بالنيابة محند واعمر بن الحاج، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالكاذب.

وقال محند واعمر بن الحاج في فيديو مصور على موقع المنظمة في اليوتيوب، إن الرئيس الفرنسي كذب في قوله بأنّه اتفق مع الرئيس عبد المجيد تبون على إقامة مصالحة تاريخية دون اعتذار عن جرائم الاستعمار.

وأضاف بن الحاج أن طريقة ماكرون خاطئة خاطئة ولا يظن أن مسؤولا جزائريا يسير فيها، مؤكدا أن الجزائريين لن يتركوا شيئا واحدا من حقهم، وكذلك لن ينسوا ما عاشوه من مجازر للاستعمار الفرنسي.

واعتبر محند واعمر أن ماكرون مثل كل الرؤساء الفرنسيين السابقين، مازالوا يحلمون بأن الجزائر تابعة لفرنسا، في حين أن هذا الحلم قد ذهب من غير رجعة.

وكان الرئيس الفرنسي في مقابلة له مع مجلة “جون أفريك” الفرنسية، قال فيها إنه بحث ملف الذاكرة مع تبون، وسيكون بمصالحة تاريخية دون تقديم اعتذار عن جرائم الاستعمار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.