الرئيسية » الأخبار » المنظمة الوطنية للمجاهدين تعلق على عودة الرئيس تبون إلى أرض الوطن

المنظمة الوطنية للمجاهدين تعلق على عودة الرئيس تبون إلى أرض الوطن

الأمين العام لمنظمة المجاهدين بالنيابة: الأحزاب السياسية فقاعات فارغة

طالبت الأمانة الوطنية للمجاهدين من أسمتهم بالقوى الحية للبلاد والشعب الجزائري بتقوية الجبهة الداخلية والالتفاف حول الرئيس، معتبرة إياها الحل الأمثل لتفويت الفرصة على أعداء الجزائر، خاصة في ظل الخطر الداهم الذي يحيط بالجزائر من جميع الجهات.

وباركت المنظمة الوطنية للمجاهدين في بيان لها عودة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لأداء مهامه، ومواصلة الإصلاحات التي تحدث عنها في برنامجه الانتخابي لبناء الجزائر الجديدة.

وقالت المنظمة، إنها تلقت عودة عبد المجيد تبون لأرض الوطن سالما بفرح وسرور وأرياحية كبيرة.

من جهة ثانية تمنت أن يجعل الله 2021 سنة خير وتوفيق وازدهار.

جاء ذلك إثر عودة تبون إلى الجزائر على متن طائرة رئاسية حطت بمطار بوفاريك العسكري، وكان في استقباله رئيس المجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل ورئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين ورئيس الفريق السعيد ورئيس المجلس الدستوري كمال فنيش والوزير الأول عبد العزيز جراد والفريق السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ومدير ديوان رئاسة الجمهورية.

وظهر عبد المجيد تبون لأول مرة في 13 ديسمبر بعد غياب عن البلاد بسبب إصابته بفيروس كورونا الذي استدعى تنقله إلى العلاج في أحد المستشفيات الألمانية.

ونشر تبون فيديو له على حسابه في موقع تويتر، قائلا: ” كما تعلمون أيها الأعزاء نقلت منذ شهرين إلى الخارج على جناح السرعة، لما كان قد أصابني من وباء كورونا، واليوم بفضل الله عز وجل ورعايته في القضاء والقدر وبفضل أطبائنا في المستشفى العسكري والأطباء أنا في طريقي للتعافي.”

وتشكل عودة تبون إلى البلاد منعرجا حاسما في الملفات التي فتحها تبون مباشرة بعد توليه مقاليد الحكم في البلاد وعلى رأسها الإمضاء والمصادقة على الدستور الجديد وكذلك قانون المالية.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.