الرئيسية » الأخبار » الناخب الوطني جمال بلماضي يطالب بعدم إقحام اسمه مع أي مترشح

الناخب الوطني جمال بلماضي يطالب بعدم إقحام اسمه مع أي مترشح

بلماضي يُطالب بالسير على خطى كرة القدم الفرنسية

طالب الناخب الوطني جمال بلماضي في ندوة صحفية، عدم إقحام اسمه من طرف أي مترشح يريد الوصول على رأس لاتحادية الجزائرية لكرة القدم خلفا للرئيس الحالي خير الدين زطشي، مشيرا إلى أنه لن يكون ورقة لأي مترشح.

ودعا بلماضي لإبعاده من حسابات المترشحين، مؤكدا أنه يعمل المنتخب الوطني، قائلا: ” أنا مدرب المنتخب الوطني ولا دخل لي في من سيكون رئيس الاتحادية.”

ويرى مهندس تتويج الخضر بكاس أمم إفريقيا الأخيرة، أنه على المترشحين لمنصب رئاسة الفاف إقناع الجميع بمشروعهم، موضحا أن الأمور تسير بشكل جيد مع الرئيس الحالي خير الدين زطشي واللاعبين وكل الأطقم.

ولم يخف مدرب المنتخب الوطني أن ما يهمه كمدرب ومكوّن أن يكون هؤلاء الشبان خزانا للكرة الجزائرية، معتبرا أن المشكل في الجزائر يكمن في الجانب التكويني، حيث أن اللاعب الجزائري لديه الموهبة الفنية وينقصه التكوين المحكم، داعيا لأخذ المثال من المدارس التكوينية الفرنسية.

ووجّه رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، اتهامات لبعض منافسيه المحتملين في انتخابات الفاف القادمة، معتبرا البعض منهم مجرد دمى تحركها شخصيات من خلف الستار.

وبدى زطشي من خلال تصريحاته، وكأنه يقصد سلفه رئيس الاتحادية السابق محمد روراوة، حيث قال: “من حطموا كرتنا سابقا، لا يمكنهم خدمتها مُستقبلا”.

وأضاف المتحدث ذاته “البعض يريد العودة لتسيير الاتحاد الجزائري لكرة القدم من وراء الستار، ومن أجل خدمة مصلحتهم الشخصية”، وهو ما فسره البعض على أن الكلام موجه إلى منافسه الذي أعلن ترشحه لرئاسة الفاف وليد صادي، المعروف بقربه من محمد روراوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.