الرئيسية » الأخبار » الناطق باسم حفتر يرد على تبون ويهاجم الجزائر

الناطق باسم حفتر يرد على تبون ويهاجم الجزائر

الناطق باسم حفتر يرد على تبون ويهاجم الجزائر

هاجم اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم القائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، الجزائر، في رده على التصريحات الأخيرة التي أدلى بها الرئيس عبد المجيد تبون بشأن طرابلس.

جاء ذلك في مقابلة أجراها الناطق باسم حفتر مع وكالة سبوتنيك الروسية.

واتهم المسماري الجزائر بأن “لديها مصالحة شاملة مع الإخوان المسلمين ومع الجماعات المتطرفة وهي تقع تحت تأثير التنظيمات التكفيرية التي قامت بالعشرية السوداء”.

وأضاف المتحدث باسم حفتر: “أعتقد أن الرئيس تبون قال الحقيقة التي كنا نخفيها من فترة طويلة”.

وتابع: “نحن نعلم نواياهم ونعلم توجههم ونعلم أن التنظيمات التكفيرية هي واحدة، ولديها قيادة واحدة، سواء في ليبيا أو الجزائر أو في أي مكان، ولها تأثير كبير جدا في خطاب أو في حوار تبون مع الجزيرة”.

وقال الرئيس عبد المجيد تبون في مقابلة مع الجزيرة بشأن الأوضاع في ليبيا، إن الجزائر رفضت أن تكون طرابلس أول عاصمة عربية ومغاربية يحتلها من سماهم المرتزقة.

وأضاف تبون، أن الجزائر كانت على استعداد للتدخل بصفة أو بأخرى لمنع سقوط طرابلس، وأنها حين أعلنت أن طرابلس خط أحمر كانت تقصد ذلك جيدا، معتبرا أن الرسالة وصلت لمن يهمه الأمر.

وسعت الجزائر منذ بداية الأزمة الليبية لإيجاد حل توافقي بين مختلف فرقاء الأزمة، من خلال استقبال عديد الشخصيات الليبية، داعية إلى تضافر الجهود الدولية لمرافقة الليبيين للخروج من الأزمة.

وأكد وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، في عديد المرات، أن أمن واستقرار الجارة الشرقية ليبيا يظل الهدف الوحيد للجزائر.

وقبل يومين، أعرب نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي عبد الله اللافي، عن تطلع بلاده إلى دور جزائري أكبر خلال الفترة القادمة لاسيما في مؤتمر “برلين 2” حول ليبيا، المزمع عقده في شهر جوان الجاري.

عدد التعليقات: (5)

  1. حفتر احترم اسيادك ونقلك الجزائر لا تريد قتل الشعب اللبي كما تفعل انتا والخونة اذن انت المرتزقة والارهاب الله يرحمك ياسي القذافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.