الرئيسية » الأخبار » النيابة العامة تلتمس السجن المؤبد بحق ناشطين في الحراك

النيابة العامة تلتمس السجن المؤبد بحق ناشطين في الحراك

النيابة العامة تلتمس المؤبد في حق ناشطين في الحراك

التمست النيابة العامة لدى محكمة الجنايات بالدار البيضاء في العاصمة، اليوم الإثنين، عقوبة السجن المؤبد بحق ناشطين في الحراك.

وذكر بيان للجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين أن الطالب وليد نقيش، والناشط كمال بن سعد، وجهت لهما مجموعة من التهم من بينها “التنظيم بطريقة خفية والاتصال عن بعد من شأنه الإضرار بالدفاع الوطني، والمشاركة في مؤامرة تحريض المواطنين على حمل السلاح ضد سلطة الدولة.”

كما يواجه المعنيان تهم “المساس بسلامة ووحدة الوطن” و “حيازة وتوزيع منشورات من شانها المساس بالمصلحة الوطنية.”

وتعرض الناشطان للإيقاف من قبل قوات الأمن في شهر نوفمبر 2019 خلال مشاركتهما في مسيرة بالعاصمة وتم إيداعهما الحبس المؤقت.

ويحاكم المتهمان رفقة أشخاص آخرين يوجدون في حالة فرار بتهم عدة منها إضعاف معنويات الجيش والتحريض على حمل السلاح والمساس بالوحدة الوطنية.

وأمرت غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء العاصمة، في وقت سابق، بإحالة ملفيهما على محكمة الجنايات بدلا من محكمة الجنح، مثلما طالبت هيئة الدفاع.

وأثار التماس النيابة العامة انتقادات واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، حيث كتب الصحفي خلاف بن هدة “العصابة بأكملها لم يلتمس لها القضاء السجن المؤبد رغم نهبهم لثروات البلاد بأكملها.”

وعلق أنس بن سبع قائلا: “النائب العام يلتمس المؤبد في حق الطالب نقيش وليد لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. اللهم نعود بك من ظلم البشر وقهر الرجال.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.