span>الوزير الأول.. سنتابع البنوك التي لا تدعم الاستثمار الفلاحي بلال شبيلي

الوزير الأول.. سنتابع البنوك التي لا تدعم الاستثمار الفلاحي

دعا الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان، كل البنوك في الجزائر إلى تمويل الاستثمار الفلاحي عبر القطر الوطني، مؤكداً أن الحكومة ستتابع كل بنك لم يتكفل بالملفات في مجال الاستثمار الفلاحي.

وشدد الوزير الأول خلال إشرافه على فعاليات منتدى الأمن الغذائي وتطوير زراعة القمح الصلب، على الأهمية التي توليها الدولة لترسيخ السيادة الوطنية، في مجال الأمن الغذائي والصحة والطاقة.

كما أكد الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، أن إحصائيات الاستيراد الحالية تؤكد أن الجزائر لا تزال بعيدة عن تحقيق الاكتفاء الذاتي من الحبوب.

مشيراً في الوقت ذاته، أن شعبة الحبوب حققت نتائج معتبرة، كما حقق الإنتاج الفلاحي 4500 مليار دينار سنة 2022، مشيراً إلى ضرورة بلوغ نتائج أحسن لوقف استيراد الحبوب.

وأضاف الوزير الأول، أن تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب هدف سيتم تحقيقه قريبا، مؤكداً أن الجزائر تطمح إلى بلوغ إنتاج 60 قنطاراً من الحبوب في الهكتار الواحد.

وتستورد الجزائر كميات كبيرة من القمح، حيث اشترت مؤخراً 540 ألف طن من القمح، في مناقصة دولية شارك فيها الديوان المهني للحبوب.

واحتلت الجزائر المركز الثاني كأكبر مستورد للقمح الفرنسي، حيث استوردت أزيد من 1000 طن خلال سنة 2021، لتتجاوز 1500 طن خلال سنة 2022 إلى غاية اليوم.

وأكد في وقت سابق رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أن الجزائر قادرة على تحقيق اكتفائها الذاتي الغذائي بحلول عام 2025، بفضل إمكانياتها ومؤهلاتها.

كما ندد وزير الصناعة أحمد زغدار أيضاً، بلجوء الجزائر إلى استيراد هذه المادة الاستراتيجية في حين أن المطاحن الجزائرية قادرة على تلبية الاحتياجات الوطنية والإفريقية.

شاركنا رأيك