الرئيسية » الأخبار » الوزير الأول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة 3 مشاريع مراسيم تنفيذية

الوزير الأول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة 3 مشاريع مراسيم تنفيذية

8 مشاريع على طاولة الحكومة.. من بينها المركبات الجديدة والمواد الصيدلانية

ترأس الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم الأربعاء، اجتماعًا للحكومة، جرى بتقنية التحاضر عن بعد.

ووفق بيان لمصالح الوزير الأول، درس أعضاء الحكومة ثلاثة (03) مشاريع مراسيم تنفيذية قدّمها وزراء  الداخلية، والشباب والرياضة، وكذا الصناعة الصيدلانية.

وأفاد البيان أن الحكومة استمعت في مستهل الاجتماع إلى عرض قدّمه وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية حول مشروع مرسوم تنفيذي يؤسس محيط الحماية لجامع الجزائر ويضبط حدوده، وكذا القواعد الأمنية الـمطبقة عليه.

ويندرج مشروع  هذا النص  في  إطار  وضع الأدوات القانونية والعملياتية  لضمان  حماية  وتأمين  جامع الجزائر، ويهدف  إلى  وضع الترتيبات اللازمة لضمان  أمن الـمحيطات  الخارجية لـهذه الـمنشأة،  بفضل  تحديد واستحداث محيط حماية منظم.

واستمعت الحكومة بعدها –حسب البيان- إلى عرض قدّمه وزير الشباب والرياضة  حول مشروع مرسوم  تنفيذي  يعدل  ويتمم  الـمرسوم  التنفيذي المتعلق بعدم  الجمع  بين  الـمسؤولية  التنفيذية  والانتخابية  والـمسؤولية  والإدارية  في هياكل  التنظيم والتنشيط الرياضيين.

ويأتي مشروع هذا النص لتوسيع حالات عدم الجمع إلى فئات من الـموظفين لقطاع الشباب والرياضة، غير الـمنصوص عليهم في أحكام الـمرسوم التنفيذي رقم 15ــ 340 الـمعمول به.

وأوضح أن الأحكام الجديدة تضفي مزيدًا من الدقة لحالات ووضعيات عدم الجمع بين الـمسؤولية، مما سيسمح بتحسين مكافحة مخاطر تضارب الـمصالح وسوء استخدام السلطة، والحفاظ بذلك على أخلاقيات وآداب الرياضة.

واستمعت الحكومة في الأخير إلى عرض قدّمه وزير الصناعة الصيدلانية يتعلق بالـمؤسسات الصيدلانية وشروط اعتمادها. يهدف مشروع النص إلى التكفل بأنواع جديدة من الـمؤسسات، من خلال إدراج مؤسسات الاستيراد والاستغلال والتصدير، وكذا مؤسسات التصنيع والتوزيع بالجملة.

كما يسمح بتغطية جميع الأنشطة الـمتعلقة بمجال الـمواد الصيدلانية والـمستلزمات الطبية وتحديد مهام مختلف هذه الـمؤسسات وتنظيم عملها حسب طبيعة  نشاطها، يبرز بيان الوزارة الأولى.

وينص مشروع هذا النص على عمليات رقابة وتفتيش دورية تقوم  بها الـمصالح الـمختصة لوزارة الصناعة الصيدلانية، من أجل ضمان الامتثال للـمعايير والـممارسات الحسنة على مستوى هذه الـمؤسسات، يختم البيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.