الرئيسية » الأخبار » الوزير الأول يترأس اجتماعا لمتابعة تنفيذ المخطط الوطني للتلقيح

الوزير الأول يترأس اجتماعا لمتابعة تنفيذ المخطط الوطني للتلقيح

جراد: الإعلام الوطني يشهد تحولا نوعيا فرضته البيئة الرقمية

ترأس الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اجتماعا للجنة الوزارية المشتركة لمتابعة تنفيذ المخطط الوطني للتلقيح ضد وباء كورونا.

ووفق بيان للوزارة الأولى، تمّ خلال اجتماع اليوم السبت، “استعراض كافة الترتيبات التي تم اتخاذها، والرامية إلى ضمان تنفيذ عملية التلقيح في جميع ولايات البلاد في أفضل ظروف من حيث التنظيم والسلامة، ومع التقيد بالبروتوكول الصحي المحدد”.

وجاء في البيان نفسه، أن اللجنة التي تم إنشاؤها بناء على تعليمة رئيس الجمهورية ويرأسها الوزير الأول، “مكلفة بمتابعة التسيير العملياتي لتنفيذ مخطط التلقيح”.

وأوضح البيان، أنه يستفيد في مرحلة أولى الأشخاص ذوي الأولوية، “وهم مستخدمو الصحة والأشخاص المسنّون ذوي الأمراض المزمنة”.

وتمّ خلال الاجتماع أيضا، “تحديد كيفيات متابعة الطّلبات على اللّقاح، ممّا يسّمح بالتغطية الكاملة لاحتياجات السكان، علما أن العملية ستمتدّ طوال سنة 2021”.

وكانت عملية التّلقيح ضدّ وباء كورونا قد انطلقت من ولاية البليدة وببلدية أولاد يعيش تحديدا، أين تمّ تلقّي الجرعة الأولى من طرف طبيبة جزائرية تُدعى إيمان سلاطنية.

وكانت عملية التطعيم قد بدأت بعد أن تلقّت الجزائر أمس الجمعة، اللّقاح الروسي “سبوتنيك v” في انتظار استقبال لقاحات أخرى تصل الجزائر غدا الأحد.

وكان الناطق الرسمي باسم لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، جمال فورار، قد أكد أن عملية التلقيح ستستمر سنة كاملة وسيتمّ توزيع اللّقاح على جميع ولايات الوطن تدريجيا.

وأوضحت الجهات الصحية الرسمية، أن اختيار الجزائر للعديد من اللّقاحات يرجع للوضعية الاستعجالية التي يعيشها العالم.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.