الرئيسية » الأخبار » جراد يتوعد بمحاسبة كل المسؤولين المتسببين في الفساد

جراد يتوعد بمحاسبة كل المسؤولين المتسببين في الفساد

حكومة الوحدة الوطنية الليبية

أكد، الوزير الأول عبد العزيز جراد على محاسبة كل المسؤولين الذين كانوا سبب الفساد وضرب الاقتصاد الوطني، وذلك على خلفية فتح القطب القضائي الاقتصادي والمالي، لتحقيق في قضية مصفاة أغيستا.

وكشف جراد في كلمة له لدى إشرافه على إحياء الذكرى المزدوجة لتأميم المحروقات وتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين بحاسي الرمل، إصدار قاضي التحقيق أمرا بالقبض الدولي ضد المتسبب الرئيسي في قضية مصفاة “أغيستا.

للإشارة فإن صفقة “أوغيستا” أبرمت بين مجمع سوناطراك وإيسو وهو فرع من مجمع “إيكسون موبيل”، حيث بلغت قيمة الصفقة مليار دولار أمريكي.

ودعا جراد شركة سوناطراك إلى ضرورة التكيّف مع قواعد تسيير عصرية وفق المقتضيات الدولية، طبقا لمبادئ الشفافية.

وأوضح الوزير الأول أن هذا التحول يأتي بغية تحقيق النجاعة الاقتصادية، بعيدا عن أي ممارسات وصفها بالمشبوهة مثل التي كانت أيام النظام السابق.

وأضاف المتحدث ذاته أن شركتي سونطراك وسونلغاز مجبرتين على إدراج الطاقات المتجددة بمخططات تنفيذية.

وقال المسؤول الأول في الحكومة إن الدولة مصرة على مواصلة أخلقة الحياة العامة والمجال الاقتصادي.

الحكومة ملتزمة بإرساء أسس الانتقال الطاقوي

وأكد الوزير الأول أن الجزائر جعلت من السياسة الطاقوية أهمية قصوى، بما يجعل من الانتقال الطاقوي عاملا أساسيا تقوم عليه مجمل سياساتها التنموية، وفقا لثلاثية الأمن الغذائي والصحي، والإنتقال الطاقوي، واقتصاد الرقمنة.

وتابع الوزير الأول: “إن سياستنا الطاقوية تندرج ضمن الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية وفق برنامج الرئيس، ومخطط عمل الحكومة، ومخطط الإنعاش الاقتصادي”.

وجدد جراد التزام الحكومة بارساء أسس وقواعد الانتقال الطاقوي المتكيفة مع مميزاتها الوطنية، معتمدة على كل قدرات البلاد التي تمكنها من التجسيد الفعلي للأهداف المسطرة، مع ضرورة التقييم الدقيق والمتابعة المستمرة.

الطاقات المتجددة ركيزة النمو الاقتصادي

وأكد عبد العزيز جراد أن الطاقات المتجددة ستصبح من الحركات الأساسية للنمو الاقتصادي، إلى جانب قطاعات المناجم والفلاحة الصحراوية والصناعة الصيدلانية والمؤسسات الناشئة والمصغرة.

وأضاف الوزير الأول، أن زيادة قدرات الإنتاج وترشيد وعقلنة استهلاك الطاقة الداخلي سيسمح بفتح آفاق جديدة من خلال التوسيع الفعلي للنشاطات البتروكيمياوية المحلية، التي ستجسد منتوجاتها المصنعة من منافذ لتسويقها بقيمة إضافية مستقرة، عكس ما تعرفه المواد الطاقوية الخام من تقلبات شديدة في أسعارها على مستوى السوق الدولية.

عدد التعليقات: (2)

  1. Les racines du mal ont commencé après la disparition de Boumediene beaucoup de dépassement. Ont été commis dans tout les domaines avec des lois sur mesure pour dilapider Les biens de l etat seul le travailleur honnête qui n a rien gagné et le nationalisme a disparue dans les cœurs des algérien a bon entendeur je vous salut

  2. هل يستطيع احضار رئيس و مبرم الصفقة سابقا أتحداه إن استطاع و أنتم تعلمون حتى إسمه لم تذكرون لأن الطورطة مقسومه معاهم و أنتم شموا الريحة نتاعها و اشبعوا بالريحة الخانزة لي يجيبوها من عند سيادهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.