الرئيسية » الأخبار » الوضعية الوبائية تجبر قاعات الحفلات على غلق أبوابها

الوضعية الوبائية تجبر قاعات الحفلات على غلق أبوابها

الوزارة الأولى تستثني قاعات الحفلات من رفع إجراء الغلق

تتجه الفدرالية الوطنية لقاعات الحفلات، إلى توقيف احتضان مراسم الزفاف والاحتفالات عبر كافة أنحاء الوطن، بسبب الوضعية الوبائية المقلقة.

وحسب إذاعة سطيف نظمت الفرع الولائي للفدرالية بالولاية، يوما تحسيسيا حول خطورة تزايد عدد الاصابات بفيروس كورونا المستجد بالتعاون مع الفاعلين في قطاع الحفلات والأعراس.

وقرر الفرع توقيف إقامة الأعراس والحفلات عبر تراب ولاية سطيف بكل قاعات الحفلات والبيوت.

كما أعلنت الفدرالية تجميد كل النشاطات المتعلقة بالأعراس كالديكور والتصوير والضيافة والطبخ.

وحدد الفرع الولائي لفدرالية قاعات الحفلات تاريخ 15 أوت2021 كموعد لدراسة مستجدات الوضع الوبائي.

وكشفت أنها ستبلغ عن المخالفين ومتابعتهم لدى الجهات المعنية وفق ما تنص عليه القوانين.

تجدر الإشارة إى أن أصحاب قاعات الحفلات عبر كامل أنحاء الوطن، كانوا قد استنجدوا بالوزير الأول السابق عبد العزيز جراد من أجل فتحها واستناف نشاطهم المتوقف منذ تفسي الجائحة.

وكشفت اللجنة الوطنية لأصحاب قاعات الحفلات أن منخرطيها تكبدوا خسائر فادحة بلغت 6 مليارت دينار، كما تسببت أزمتهم في دخول 30 ألف عامل في بطالة.

وتعهد أصحاب هذه القاعات باتباع برتوكول صحي صارم للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

وتشهد الاصابات بفيروس كورونا خلال الأيام الأخيرة ارتفاعا كبيرا، تجاوز 1300 حالة خلال 24 ساعة.

ومن المنتظر أن تصدر قرارت جديدة متعلقة بالوضعية الوبائية مساء اليوم الأحد، عقب اجتماع مجلس الوزارء برئاسة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.