span>الوكرة يعلن رحيل هدافه الجزائري محمد بن يطو عبد الخالق مهاجي

الوكرة يعلن رحيل هدافه الجزائري محمد بن يطو

أعلن نادي الوكرة القطرية، الخميس، على حساباته الرسمية في منصات التواصل الاجتماعي، رحيل نجمه الجزائري محمد بن يطو، بنهاية الموسم الكروي الحالي.

وكشف نادي الوكرة القطري، رحيل هدافه الجزائري محمد بن يطو، من خلال منشور على حسابه في منصة “X”، حيث أرفق الخبر بصورة للاعب وهو يجمل مجسم كأس قطر.

إدارة الوكرة تشكر محمد بن يطو

وبعبارة “شكرا بن يطو”، أقرن حساب النادي صورة اللاعب وهو يحمل المجسم السالف ذكره، الذي توج به رفقة فريقه على حساب نادي الريان.

ويعد لقب منافسة كأس قطر أول لقب للنجم الجزائري مع نادي الوكرة، حيث كان له فضل كبير في حصده بمستواه وأهدافه التي سجلها في شباك المنافسين.

نهاية قصة دامت 05 سنوات

وانتهت قصة صاحب الـ34 عاما مع نادي الوكرة، بعد 05 سنوات قضاها في صفوف الفريق، علما أنه انضم إليه صيف 2019، بعد مغادرته صفوف ناديه السابق الفجيرة الإماراتي.

أرقام مميزة لمحمد بن يطو رفقة الوكرة

وترك محمد بن يطو بصمته الشخصية في مشواره مع كتيبة “الجنوب”، التي تقمص ألوانها في 106 مباريات بمختلف المنافسات، سجل خلالها 53 هدفا وصنع 15 تمريرة حاسمة، إلى حد الآن.

ومواصلة للحديث عن الأرقام والإحصائيات، حقق المهاجم الجزائري أفضل حصيلة له مع نادي الوكرة، في منافسة الدوري القطري، الموسم الحالي، لم يسبق له وأن حققها طيلة المواسم الأربعة الأولى له مع الفريق.

ودك بن يطو شباك منافسي فريق الوكرة بـ16 هدفا وصنع آخر، في 22 مباراة لعبها بمنافسة دوري “إكسبو” موسم 2024/2023.

غموض بشأن الوجهة المستقبلية

وإلى حد الآن يبقى الغموض يلف مستقبل المهاجم الجزائري، الذي أكد في تصريحات لوسائل إعلام قطرية بعد نهائي كأس قطر، أنه لم يحسم بعد وجهته المستقبلية.

وفند محمد بن يطو كل الأخبار التي راجت حول تفاوضه مع نادي شبيبة القبائل الجزائري، ليبقى بات التوقعات مفتوحا على مصرعيه بشأن هوية الفريق المقبل الذي سيتقمص ألوانه.

المنتخب الجزائري نقطة سوداء في مشوار بن يطو

وتبقى النقطة السوداء في مشوار المهاجم محمد بن يطو، هي فشله في تقمص ألوان منتخب بلده الجزائر ولو لمباراة واحدة، رغم مروره بفترات جيدة، إبان فيها عن مستوى يمكنه من اللعب لكتيبة “الخضر”.

واستدعي نجم نادي الوكرة لخوض تربص واحد رفقة المنتخب الجزائري، شهر مارس 2022، في عهد الناخب الوطني السابق جمال بلماضي.

وأبقى المدرب الوطني وقتها، وافده الجديد في دكة احتياط المنتخب الوطني الجزائري، ولم يعتمد عليه في مواجهتي منتخب الكاميرون، ضمن الدور الفاصل لتصفيات كأس العالم 2022.

شاركنا رأيك