الرئيسية » رياضة » اليابان تتخذ قرارا مصيريا بشأن تنظيم الألعاب الأولمبية المؤجلة إلى عام 2021

اليابان تتخذ قرارا مصيريا بشأن تنظيم الألعاب الأولمبية المؤجلة إلى عام 2021

اليابان تتخذ قرارا مصيريا بشأن تنظيم الألعاب الأولمبية المؤجلة إلى عام 2021

قررت الحكومة اليابانية المضي قدما في قضية تنظيم الألعاب الأولمبية، التي كانت مقررة صيف سنة 2020، وتأجلت إلى عام 2021، بسبب جائحة كورونا (كوفيد 19).

وأكد يوشيهيدي سوغا رئيس الوزراء الياباني صبيحة اليوم الجمعة، في جلسة برلمانية، أن دولة اليابان مصممة على تنظيم الألعاب الأولمبية الصيف المقبل، حيث ستكون العاصمة طوكيو، حجر أساس لتفوق البشرية على جائحة كورونا.

وجاءت تصريحات رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا، ردا على الأخبار الرائجة مؤخرا، التي رجحت احتمال تأجيل الأولمبياد عاما آخر، بسبب ظهور سلالات جديدة من فيروس كورونا المستجد كل مرة.

وكانت صحيفة “ذا تايمز” البريطانية، أول مصدر إعلامي كشف أن الحكومة اليابانية أعلنت سرا استحالة تنظيم الألعاب الأولمبية الصيف المقبل، بسبب التطورات الخطيرة للوضعي الصحي في العالم جراء الجائحة.

ونشرت الصحيفة البريطانية “ذا تايمز” الخبر نقلا عن مصادر قالت إنها من داخل الائتلاف الحاكم في اليابان، الذي أكد استحالة تنظيم الأولمبياد القادمة.

وكذّب المتحدث باسم الحكومة اليابانية مانابو سكاي، خبر “ذا تايمز” بقوله إن كل ما نشرته الصحيفة البريطانية لا أساس له من الصحة.

ووصف رئيس اللجنة الأولمبية الأسترالية مات كارول، مقال الصحيفة ذاتها بالشائعة، مؤكدا في الوقت ذاته أن أولمبياد طوكيو ستكون مختلفة تماما عن كل النسخ الماضية.

وأوضح توشيرو موتو المدير التنفيذي للألعاب الأولمبية، المقرر إقامتها في طوكيو، أن عزمهم على إقامة الأولمبياد هي سياسة اليابان التي لا تتزعزع، مُنوها إلى احتمال غياب الجماهير عن الطبعة المقبلة، حسب تصريحاته لوكالة فرنس براس.

وأبدى رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ، في تصريحاته لوكالة كيود اليابانية الخميس الماضي، عزم الجميع على إقامة الألعاب الأولمبية في اليابان الصيف المقبل، مُبددا كل الشكوك التي تحوم حول موعد التنظيم، بقوله إنهم لا يملكون خطة بديلة للتأجيل أو الإلغاء إلى حد الآن.

ويعارض نسبة كبيرة من المواطنين اليابانيين إقامة الألعاب الأولمبية الصيف المقبل، حيث وصلتهم نسبتهم إلى 80 بالمئة، حسب استطلاع للرأي في اليابن، إذ يريد 45 بالمئة منهم التأجيل، فيما يقول 35 بالمئة بإلغائها تماما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.