الرئيسية » الأخبار » اليمين المتطرف الفرنسي يتطاول على الجزائر في عيد الاستقلال

اليمين المتطرف الفرنسي يتطاول على الجزائر في عيد الاستقلال

يواصل اليمين المتطرف الفرنسي، تحامله على الجزائر وهذه المرة على لسان أحد القياديين البارزين في حزب مارين لوبان وهو جون مسيحة.

ونشر جون مسيحة تغريدة له على موقع تويتر، يتطاول فيها على جبهة التحرير الوطني التي حررت الجزائر قائلا بأنها كانت تمارس أفعالا ضد الإنسانية، متناسيا بشاعة الجرائم التي ارتكبتها فرنسا في الجزائر.

وجدّد مسيحة والحزب الذي ينتمي إليه، كرههم للجزائريين خاصة أبناء الجالية الموجودين في فرنسا من خلال كلامه الذي قال فيه بأن فرنسا هي من احتضنت الجزائريين بعد الاستقلال.

للإشارة جون مسيحة من أصول مصرية وسبق له العيش في القاهرة واسمه الحقيقي حسام بطرس مسيحة، وهاجر بعمر 8 أعوام مع عائلته إلى فرنسا دون أن يكون ملما باللغة الفرنسية وقام بتغيير اسمه الأول عام 1990 من حسام إلى جون بعد أن حصل على الجنسية الفرنسية.

عمل جون مسيحة مدة لدى وزارة الدفاع الفرنسية، لكنه لم يذكر من قبل أو يفصح عن نوعية العمل الذي كان مكلفا به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.