span>اليونيسف: أطفال غزة يعيشون كابوسا من الهجمات المتواصلة وكالات / أوراس

اليونيسف: أطفال غزة يعيشون كابوسا من الهجمات المتواصلة

ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، أن أطفال غزة يعيشون “كابوسا” من الهجمات الإسرائيلية المتواصلة على مدى الأشهر الثمانية الماضية.

جاء ذلك في منشور على منصة إكس، للمديرة الإقليمية لليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أديل خُضُر.

وقالت خُضُر: “على مدى الأيام العشرة الماضية فقط، رأينا صورا لأطفال محترقين في مناطق مختلفة من رفح، بما في ذلك الهجوم المروع الذي وقع بين عشية وضحاها على مدرسة تؤوي مدنيين في مخيم النصيرات”.

كما أكد مفوض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني، على منصة إكس: “نعيش يوما مروعا جديدا جراء قصف إسرائيلي دون سابق إنذار لمدرسة تؤوي 6 آلاف نازح”.

وأضاف: “هذه المرة في النصيرات، شنت القوات الإسرائيلية هجوماً دون سابق إنذار للنازحين أو الأونروا”، مشيرا إلى أن الهجوم أودى بحياة 35 شخصا (على الأقل) وأدى إلى إصابة عدد آخر.

وأوضحت المديرة الإقليمية لليونيسف أن تلك المشاهد حدثت فقط “في الأيام العشرة الأخيرة. والحقيقة أن الأطفال في غزة يعيشون هذا الكابوس من الهجمات المتواصلة على مدى الأشهر الثمانية الماضية، والتي خلفت دمارا ومعاناة وألما لا يمكن تصوره”.

وأشارت إلى أن الحادثة الأخيرة تعد “تذكيرا صارخا بأنه لا يوجد مكان آمن للأطفال في غزة”.

وشددت خُضُر، على أن “قتل المزيد من الأطفال تحت أنظار العالم سيستمر، إذا لم يتم اتخاذ إجراءات فورية لوقف العنف” الإسرائيلي.

والخميس، أعلن المكتب الإعلامي الحكومي بقطاع غزة، ارتفاع عدد “الشهداء” الفلسطينيين إلى 40 جراء المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي فجرا باستهدافه مدرسة تؤوي نازحين بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وقال المكتب الحكومي، في بيان: “ومن بين الشهداء 14 طفلاً و9 نساء، إضافة إلى إصابة 74 نازحا بينهم 23 طفلا و18 امرأة”.

شاركنا رأيك