الرئيسية » الأخبار » انتحار زعيم جماعة “بوكو حرام” خلال قيادته معركة ضدّ تنظيم “داعش”

انتحار زعيم جماعة “بوكو حرام” خلال قيادته معركة ضدّ تنظيم “داعش”

انتحار زعيم جماعة "بوكو حرام" خلال معركة بينه وبين تنظيم "داعش"

أقدم زعيم جماعة بوكو حرام “أبو بكر شكوي” على الانتحار خلال معركة طاحنة بين مقاتلين تابعين لتنظيم داعش وبين بوكو حرام في غرب إفريقيا، وفق تسجيل صوتي مسرب لـ”تنظيم القاعدة” حسب ما كشقته وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال زعيم تنظيم داعش في غرب إفريقيا أبو مصعب البرناوي الذي نسب إليه التسجيل الصوتي الذي بثته وكالة رويترز للأنباء، إن شيكاو فضل أن يهان في الآخرة على أن يهان في الأرض مما دفعه إلى تفجير نفسه بعبوة ناسفة.

وتعود تفاصيل المعركة إلى شهر ماي المنصرم، حيث أكد تنظيم داعش أن مقاتليه توجهوا إلى موقع بوكو حرام في غابة سامبيسا أين حصل اشتباك بالأسلحة النارية مما دفع بشكوي إلى الفرار لمدة 05 أيام.

ووفقا للتسجيل فإن ما يعرف بتنظيم القاعدة أسر أتباعه الذين سلموا نفسهم بينما رفض زعيهم الاستسلام وفضّل الانتحار .

ولم تعلن جماعات بوكو حرام التي تنشط في شمال شرق نيجيريا خبر مقتل زعيمها بعد.

من هو أبو بكر شكوي

يعتبر أبو بكر شكوي وفق ما تناقلته وكالات الأنباء و تقارير إعلامية، أكثر المتطرفين تعطشا للدماء إذ لا يبالي إن كان ضحاياه من العسكريين أم المدنيين.

وتولى شكوي قيادة بوكو حرام سنة 2010 بعد وفاة مؤسسها محمد يوسف، ونال شهرة واسعة سنة 2014 بعد اختطاف جماعته لنحو 276 تلميذة ببلدة شيبوك.

وصنفته الولايات المتحدة الأمريكية ضمن قائمة الإرهاب العالمي بعد استهدافه لمبنى صحيفة نيجيرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.