span>انتقادات واسعة تلاحق خديجة بن قنة بسبب ظهورها تصلي في الأقصى محمد لعلامة

انتقادات واسعة تلاحق خديجة بن قنة بسبب ظهورها تصلي في الأقصى

تعرضت الإعلامية الجزائرية خديجة بن قنة مذيعة قناة الجزيرة إلى انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها تصلي داخل المسجد الأقصى بالقدس المحتلة.

وتداول رواد مواقع التواصل على نطاق واسع مقطع فيديو للإعلامية الجزائرية تظهر فيه تصلي داخل المسجد الأقصى، وسط موجة جدل.


وهاجم عدد كبير من رواد مواقع التواصل مذيعة قناة الجزيرة، بحجة أن تأدية صلاة التراويح في المسجد الأقصى المبارك يعتبر “تطبيعاً” مع الاحتلال الإسرائيلي حسبهم.

وتساءل ناشطون: “من أي معبر دخلت؟ ومن ختم لها على الجواز؟ وهل ما حدث يندرج تحت إطار التطبيع حسب رأي الكثير؟.”


في المقابل، دافع آخرون عن المذيعة الجزائرية الشهيرة باعتبار أنها ذهبت إلى الأقصى ضمن مهمة صحفية “مهمة جداً” في هذا الوقت الصعب الذي يمرّ به المسجد الأقصى.

وكتب عبد الله معروف: “فبالإضافة إلى أن الأستاذة خديجة تحمل جواز سفر أجنبياً (وبالتالي تدخل ضمن الفئة التي نحثها أصلاً ودائماً على القدوم إلى القدس)، فإنها جاءت ضمن مهمة صحفية كبيرة ومهمة جداً في هذا الوقت الصعب الذي يمر به الأقصى والقدس و أهلنا في غزة الجليلة..”

وأضاف “وهذه مهمةٌ نحتاجها أكثر من أي وقت مضى، وتزعج الاحتلال أيما إزعاج. التطبيع يكون عندما تنفذ أجندة الاحتلال ويفرح بك.. أما أن ترغم أنفه وتضايقه كما تفعل خديجة وزملاؤها وزميلاتها من خلال أداء رسالتهم الإعلامية فهذا أمر محمود.”

كما علق مالك شكارنة، قائلا: “أنا من فلسطين، وأرحّب بكِ أستاذة خديجة أشدّ التّرحيب. نحن الفلسطينيّين نعرف من يجب أن نّرحب ونستقبله بحفاوة، ومن هو غير مُرحّب به، نعرف من يحبُّنا ويدافع عن قضيّتنا وعن قدسنا في وجه محاولة عزلها، والأستاذة خديجة بن قنة جاءت في زيارة عمل.”

وكتب آخر: “من هاجموا خديجة بن قنة لأنها تصلي في المسجد الأقصى هم نفسهم من كانوا يهاجمون المقاطعين للمنتجات الداعمة لإسرائيل هدفهم التشويش وتشكيك الناس، خديجة بن قنة في مهمة طيبة يعجز عن فعلها صهاينة العرب مجتمعين، لها ألف تحية.”

شاركنا رأيك

  • أيوب

    الجمعة, مارس 2024 18:19

    خديجة بن قنة تصلي في الاقصى تمثل أحرار العالم و لاتمثل الخونة و المطبيعين العرب ألف تحية لك من الجزائر الحبيبة