الرئيسية » الأخبار » انطلاق الحملة الوطنية الكبرى للتلقيح.. بن بوزيد وفورار يراهنان على بلوغ المناعة الجماعية

انطلاق الحملة الوطنية الكبرى للتلقيح.. بن بوزيد وفورار يراهنان على بلوغ المناعة الجماعية

لا عودة للمدارس دون تلقي اللقاح

قال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، لدى إشرافه على انطلاق الحملة الوطنية الكبرى للتلقيح، إن الهدف الأول لهذه العملية هو بلوغ المناعة الجماعية واكتساب حماية فعالة ضد فيروس كورونا، كون التطعيم هو الوسيلة الوحيدة لمواجهة الوباء.

وأكد بن بوزيد، أنه يجب تلقيح 70 بالمائة من المواطنين لتحقيق الهدف المنشود، والعودة إلى الحياة الطبيعية.

واعتبر الوزير أن حملة التطعيم الكبرى، خطوة استباقية للتصدي للموجة المقبلة من الجائحة والتي قد تكون أكثر خطورة من الموجات السابقة.

وأوضح المتحدث ذاته، أن تلقيح الكبار، من شأنه حماية الأطفال من خطر فيروس كوفيد 19 وكذا المتحور الجديد “دلتا”.

ودعا وزير الصحة، جميع المواطنين، إلى التوجه إلى النقاط المخصصة للتطعيم، والتي أصبحت متوفرة في جميع أرجاء التراب الوطني.

من جهته، شدد الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، جمال فورار، على ضرورة تلقي اللقاح المضاد لكورونا، كونه يقوي المناعة ويسمح للمواطنين بمقاومة الفيروس في حال الإصابة به.

وقال فورار، إن الجزائر تقتني كل شهر نسبة كبيرة من اللقاحات، مما سيسمح بإنجاح الحملة الوطنية الكبرى للتلقيح.

وأوضح المتحدث ذاته، أن هذه العملية شملت الجامعات والمؤسسات التعليمية، لضمان دخول جامعي آمن.

وبخصوص إجبارية التلقيح، استبعد فورار، أن يجبر المواطن على تلقي اللقاح، مشيرا إلى ضرورة توعية المواطنين بضرورة اللقاح بالاعتماد على وسائل الإعلام والحملات التحسيسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.