الرئيسية » الأخبار » انطلاق عملية تلقيح المحبوسين بكافة المؤسسات العقابية

انطلاق عملية تلقيح المحبوسين بكافة المؤسسات العقابية

انطلاق عملية تلقيح المحبوسين بكافة المؤسسات العقابية

انطلقت يوم أمس عملية تلقيح المحبوسين، بكافة المؤسسات العقابية، ليستفيد المساجين من حقهم في الحصول على اللقاح باعتباره الحل الوحيد والأنجع لوقف انتشار جائحة كورونا.

وتدخل هذه المبادرة، في إطار المبادرات التي تتخذها الدولة لتسريع وتيرة التلقيح في أوساط المواطنين.

ودعت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في وقت سابق، إلى أخذ اللقاح، وقامت بتسهيل المهمة على المواطنين عبر تنظيم عمليات الحصول على اللقاح في الأماكن العمومية.

ويهدف التلقيح في المساحات العمومية، إلى تلقيح 70 بالمائة من المواطنين، وهو ماتسعى إليه الوزارة للوصول إلى المناعة الجماعية.

وإلى جانب تلقيح المحبوسين، والتلقيح في الأماكن العمومية، واستفادة العمال من اللقاح، ستكون المساجد من بين الأماكن التي يمكن للمواطن الحصول فيها على التلقيح، ابتداءً من اليوم الجمعة.

وبخصوص تلقي اللقاح، أوضح وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد، أنه وبعد الشروع في عملية التلقيح التي انطلقت منذ 06 أشهر لم يتم تسجيل أي مضاعفات خطيرة أو وفيات جراء اللقاح.

واعتبر الوزير الأعراض الجانبية التي تنجم عن اللقاح، والمتمثلة في الحمى والآلام في موضع اللقاح هي أعراض عادية تنجم عن كل اللقاحات.

وتدرس الجهات الوصية إمكانية فرض  بطاقة خاصة بالملقحين تخولهم للدخول إلى الأماكن العمومية، خاصة الأماكن المغلقة، كإجراء من شأنه تشجيع المواطنين وحثهم على التلقيح، خاصة وأن الجزائر تعيش موجة ثالثة من الوباء، وتشهد ارتفاعا محسوسا في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.