الرئيسية » الأخبار » قاده “مرتزقة” خانوا الحزب.. انقلاب “فاشل” في حزب لويزة حنون

قاده “مرتزقة” خانوا الحزب.. انقلاب “فاشل” في حزب لويزة حنون

حنون تتهم الإدارة والقضاء بالتواطؤ مع الانقلابيين ضدها

كشفت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون تحرك أشخاص تم إقصاؤهم من صفوف الحزب في وقت سابق، لإحداث انقلاب في قيادته.

وربطت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون “هذا التحرك”، بموقف الحزب القاضي بمقاطعة الانتخابات التشريعية.

وذكرت أنها تحوز معلومات عن تقرب شخصيات من مناضلي الحزب وإطاراتها لإغرائهم بالترشح وخرق قرار الحزب.

وأوضحت حنون أن هؤلاء الأشخاص الذين لم تسمهم، طلبوا رخصة للاجتماع في فندق مازافران، من أجل تحقيق غايتهم الانقلابية تحت عنوان “مسار تقويمي” حسب قولها.

وأشارت حنون إلى أنها راسلت والي العاصمة، لإطلاعه بأن وزارة الداخلية قامت بمطابقة كل قرارات الحزب وتركيبة اللجنة المركزية.

مرتزقة” خانوا الحزب” حنون

وأشارت المسؤولة الأولى بحزب العمال إلى أن أي استغلال لاسم الحزب من خارج قيادته يعد جريمة.

وأكدت حنون أن تشكيلتها السياسية بصدد رفع دعوة قضائية ضد أشخاص لا ينتمون للحزب وبعضهم مفصولون بقرار من اللجنة المركزية.

كما اتهمت أشخاصا وصفتهم بالمرتزقة بخيانة الحزب، مؤكدة أنهم وضعوا أنفسهم في خدمة قوى غامضة.

واعتبرت أن انتخابات 12 جوان حمالة للعنف وتشكل خطرا على الأمن القومي على حد قولها.

وأوضحت أنها تختلف عن رئاسيات 12 ديسمبر والاستفتاء على مشروع الدستور الذين قاطعتهما الأغلبية.

وتابعت: “هناك أطراف شاركت في الهجمة ضد الحزب لما كنت في السجن مدفوعين من المسؤول الذي تولى السلطة بعد استقالة بوتفيلقة”.

مقاطعة الانتخابات

وقرّرت اللجنة المركزية لحزب العمال عدم المشاركة رسميا في الانتخابات التشريعية المقبلة، لأوّل مرة منذ 30 عاما.

ويعدّ حزب العمال أول تشكيل سياسي معارض يعلن مقاطعته لتشريعيات 2021، التي أعلن عنها الرئيس عبد المجيد تبون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.