span>اهتمام أمريكي بمجال الأشغال العمومية في الجزائر إيمان مراح

اهتمام أمريكي بمجال الأشغال العمومية في الجزائر

تعتزم كلّ من الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية، تعزيز علاقات التعاون في مجال الأشغال العمومية والمنشآت القاعدية.

وخلال اللقاء الذي جمع وزير الأشغال العمومية والمنشآت القاعدية، لخضر رخروخ ووفد من متعاملين اقتصاديين ورجال أعمال من الولايات المتحدة الأمريكية، ناقش الطرفان حالة علاقات التعاون بين البلدين في مجال الأشغال العمومية والمنشآت القاعدية، وآفاق تعزيزها.

وأكد الجانبان أيضا، الرغبة في تكثيف التعاون، وتفعيل الفرص المتاحة لترقية الشراكة الثنائية في مختلف مجالات القطاع، كما حثّ رخروخ أعضاء الوفد الأمريكي على استغلال فرص الاستثمار المتنوعة والمتاحة.

وذلك من خلال تجسيد مشاريع مشتركة في ميدان المنشآت القاعدية والبنى التحتية، وهذا في ظل المزايا التي تمنحها الجزائر للمستثمرين الأجانب، وفق بيان لوزارة الأشغال العمومية.

في هذا السياق، ذكّر وزير الأشغال العمومية، بالمشاريع الهيكلية الكبرى التي أطلقتها الجزائر لتقوية البنى التحتية من موانئ وطرقات وسكك حديدية، مبرزا أنّ بلادنا تخطو بخطى ثابتة نحو تطوير منشآت السكك الحديدية من خلال مضاعفة شبكة الخطوط وتحديثها.

من جهته، عبّر الوفد الأمريكي عن اهتمامه بالمشاركة الفعلية في تجسيد برنامج الاستثمار في الجزائر على ضوء وجود مناخ استثماري ملائم.

يذكر، أنّ وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، كان قد استقبل أيضا بعثة رجال أعمال أمريكيين، بقيادة رئيسي مجلس الأعمال الجزائري – الأمريكي، إسماعيل شيخون وديفيد ويلهام.

وأعربت الأطراف الأمريكية المشاركة في الاجتماع، عن ارتياحها لجودة العلاقات بين البلدين، مبرزة الاهتمام الكبير للشركات الأمريكية للاستثمار في ظل وجود مناخ استثماري ملائم بالجزائر.

شاركنا رأيك