span>بأوامر من الرئيس تبون.. وفد وزاري يحل بولاية تيارت للوقوف على مشكل شح المياه إيمان مراح

بأوامر من الرئيس تبون.. وفد وزاري يحل بولاية تيارت للوقوف على مشكل شح المياه

بعد تعليمات صارمة من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، حلّ اليوم بولاية تيارت وفد وزاري مكون من وزير الداخلية إبراهيم مراد ووزير الري طه دربال، من أجل الوقوف على مشكل شح المياه.

في هذا السياق، كشف والي تيارت علي بوقرة، أنّه سيُعرض البرنامج الاستعجالي التي استفادت منه الولاية، للقضاء على شح المياه خلال زيارة الوزيرين وكذا المدير العام للحماية المدنية.

وبالحديث عن مشكل شحّ المياه الذي دفع بسكان تيارت إلى الاحتجاج، أوضح بوقرة في تصريح لـ “النهار”، أنّه يتعلّق بتراكمات على مستوى سد بن خدة الذي يلبي 80 % من احتياجات السكان بالمياه الصالحة للشرب.

وأكد المتحدّث ذاته، أنّه ستُوفّر كل الإمكانيات لضمان تزويد المواطنين في ظروف استثنائية بالماء الشروب، خاصة بعد تسجيل مشروع السد الشرقي.

في هذا السياق، قال المسؤول ذاته، إنه تم اتخاذ الإجراءات لإطلاق المشروع وتم تسجيل الغلاف المالي وسيوضع حيز الخدمة في الصائفة المقبلة.

يذكر، أنّ الرئيس تبون كان قد أمر أمس الأحد، خلال اجتماع لمجلس الوزراء، بوضع برنامج استعجالي واستثنائي لحل مشكلة تذبذب تزويد ساكنة تيارت بالماء الشروب خلال 48 ساعة مع إشراك المجتمع المدني ومنتخبي الولاية في وضع هذا البرنامج.

وأمر المسؤول الأول في البلاد أيضا، بالانتهاء من مشروع تحويل المياه من منطقة شط الشرقي على مسافة 42 كلم الذي تجري أشغاله حاليا، خلال أجل أقصاه 20 يوما.

وأعطى رئيس الجمهورية تعليمات أخرى، تخص إنجاز مشروع تحويل مياه جوفية بمنطقة أجرماية من أجل تدعيم المياه الصالحة للشرب للجهة الشرقية لولاية تيارت.

وأمر تبون كذلك، بإنجاز 8500 متر طولي من الآبار بما فيها التجهيز والربط بالكهرباء على مستوى الولاية، مع إنجاز 4000 متر طولي لآبار استكشافية عميقة في الرشايقة والرحوية وسيدي بختي وامشرع الصفا من أجل تدعيم المياه الصالحة للشرب على مستوى البلديات التي تسجل عجزا في التموين.

شاركنا رأيك