الرئيسية » رياضة » باتريس موتسيبي يخلف الملغاشي أحمد أحمد على عرش الاتحاد الإفريقي لكرة القدم

باتريس موتسيبي يخلف الملغاشي أحمد أحمد على عرش الاتحاد الإفريقي لكرة القدم

اعتلى صبيحة اليوم الجمعة، الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي، رسميا كرسي رئاسة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بعد انسحاب المُرشحين الثلاثة، أياما قليلة قبل عقد الجمعية العامة الانتخابية.

وزكّى أعضاء الجمعية العامة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، المرشح الوحيد الملياردير باتريس موتسيبي، خلال انعقاد أشغال الجمعية العمومية، بالعاصمة المغربية الرباط، ليكون خليفة للرئيس السابق الملغاشي أحمد أحمد، المُبعد بسبب ضلوعه في قضايا فساد مالي رياضي.

</p>

وعبّر الرئيس الجديد للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، في كلمته بعد تزكيته، عن شكره وامتنانه لكل من وضعوا فيه الثقة لتولي المنصب، وخص بالذكر رئيس الاتحادية الدولية لكرة القدم جياني إينفانتينو.

وأكد رئيس نادي ماميلودي صانداونز موتسيبي، أن القارة الإفريقية لن تتمكن من رفع تحدياتها الكروية المُقبلة، إلا إذا اتحد الجميع، من أجل مصلحة كرة القدم في قارة إفريقيا.

ويختلف باتريس موتسيبي البالغ من العمر 59 عاما، عن سابقيه، في كونه لم يترأس من قبل الاتحاد الجنوب إفريقي لكرة القدم، عكس كل الرؤساء الذين مروا على كرسي رئاسة “الكاف”، حيث سبق لهم رئاسة الاتحادات الكروية المحلية في بلدانهم.

ويُعد الرئيس الجديد للاتحادية الإفريقية لكرة القدم، أول جنوب إفريقي يظفر بشرف رئاسة “الكاف”، حيث سيترك رئاسة ناديه ماميلودي صانداونز لنجله، كما وعد في وقت سابق، في حال فوزه في سباق الرئاسة، وهو المبتغى الذي حقّقه رسميا صبيحة اليوم.

وكان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إينفانتينو، قد قام بحملة دعاية لتدعيم فوز موتسيبي برئاسة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بعد زيارته الأخير للقارة السمراء، أياما قليلة قبل عقد الجمعية العامة الانتخابية.

وتوصل السويسري إينفانتيو إلى اتفاق مع السنغالي جاك أوغوستين سنغور والإيفواري جاك أنوما والموريتاني أحمد ولد يحيى، يقضي بانسحابهم من السباق، وفسح المجال أمام المرشح المفضل له موتسيبي، شرط أن يحصل كل واحد منهم على مناصب راقية في هيئة “الكاف”، وهو الأمر الذي حصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.