span>بلومي أمام فرصة ذهبية للالتحاق بأحد الدوريات الأوروبية عبد الخالق مهاجي

بلومي أمام فرصة ذهبية للالتحاق بأحد الدوريات الأوروبية

بات اللاعب محمد البشير بلومي، نجل نجم الكرة الجزائرية سابقا لخضر بلومي، مطلوبا في أحد الأندية البلجيكية لكرة القدم، التي تريد انتدابه في الميركاتو الصيفي المقبل، حسب ما كشفه موقع “فوت ميركاتو”.

وأكد الموقع ذاته، أن لاعب نادي مولودية وهران محمد البشير بلومي، دخل دائرة اهتمامات نادي سان تروند البلجيكي، الناشط في دوري الدرجة الأولى البلجيكية.

ويُعتبر اهتمام فريق سان تروند البلجيكي بخدمات الموهبة الصاعدة بلومي، فرصة ذهبية له من أجل الظهور في ملاعب القارة الأوروبية، حسب المصدر ذاته، الذي رجّح مباشرة المفاوضات معه في الأسابيع القليلة المقبلة.

وأرجع موقع “فوت ميركاتو” اهتمام النادي البلجيكي، بجلب نجل لخضر بلومي إلى صفوفه، بداية من سوق انتقالات اللاعبين الصيفية المقبلة، إلى التألق الكبير الذي صنعه كل من يوسف عطال وهشام بوداوي مع ناديهما نيس الفرنسي في الموسمين السابقين.

وأضاف المصدر ذاته في السياق، أن تألق عطال وبوداوي مع نيس، جعل الأندية الأوروبية تحول أنظارها إلى الدوري الجزائري لكرة القدم، لخطف مواهب قادرة على التألق وتقديم الإضافة اللازمة لهذه الفرق، منها اللاعب الشاب بلومي.

ووصف موقع “فوت ميركاتو”، محمد البشير بلومي بالموهبة الحقيقية الصاعدة في كرة القدم الجزائرية، خاصة وأن سنه لا يتعدى 20 عاما، ما يجعل منه مشروعا كرويا حقيقيا.

وذكّر الموقع الفرنسي بالأهداف الثلاثة التي سجلها اللاعب الشاب في البطولة الجزائرية، بألوان نادي مولودية وهران، فضلا عن صناعته لهدفين آخرين، مشيرا إلى أنه لاعب مثل ألوان المنتخب الجزائري لأقل من 20 سنة، ويُمثّل حاليا المنتخب المحلي.

وكان بلومي قد شارك رفقة المنتخب الوطني الجزائري للاعبين المحليين، سهرة الخميس الماضي، بملعب وهران الجديد، في ودية منتخب ليبيريا، حيث ساهم في فوز رفاقه بخماسية لواحد.

وفي حال تمت صفقة تعاقد نادي سان تروند البلجيكي مع محمد البشير بلومي، فإن الأخير سيكون أكثر حظا من والده، الذي رغم صنعه لأمجاد الكرة الجزائرية سنوات الثمانينيات، إلا أن الأقدار عاكسته للاحتراف في القارة الأوروبية.

شاركنا رأيك