span>باحث إسباني: الجزائر ستكون لها اليد العليا لسنوات طويلة في البحر المتوسط يونس جعادي

باحث إسباني: الجزائر ستكون لها اليد العليا لسنوات طويلة في البحر المتوسط

أكد الباحث الإسباني، غيلام بورسالس، أن الجزائر ستكون لها اليد عليا في حوض البحر الأبيض المتوسط لسنوات طويلة في المستقبل.

وقال بورسالس في مقال نشرته صحيفة “El Independiente” الإسبانية إن “الجزائر عرفت كيف تسير في الأونة الأخيرة، ورغم الأزمة الحالية التي تضرب العالم، لكنها حافظت على علاقتها الجيّدة مع الجميع”.

وأوضح المفكر الإسباني قائلا: “الجزائر تحافظ على العلاقات مع روسيا دون أن تزعج أوكرانيا وأوروبا، وبينما تنأى بنفسها عن موقف الولايات المتحدة واتفاقيات أبراهام، فإنها تقيم علاقات أفضل مع الدول الموقعة عليها”.

وأضاف بورسالس: “في البحر المتوسط وعلى الرغم من تدهور العلاقات الدبلوماسية مع فرنسا، فقد أقامت علاقات مع روما الحليف الرئيسي لباريس. وعلى الرغم من التأثير الضئيل على المستوى الإقليمي، فإن الموقف الجزائري في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة له قيمة أكبر من الموقف المغربي من الصحراء الغربية”.

وتحدث الباحث الإسباني عن الأزمة الإسبانية الجزائرية الحالية قائلا: “كل شيء تغيّر عندما أعلنت إسبانيا تغيير موقفها من قضية الصحراء الغربية، لقد تم إجراء هذا التغيير بأسوأ طريقة ممكنة، وفي أسوأ وقت ممكن، خلال الرحلة الدبلوماسية لرمطان لعمامرة إلى الصين، لذلك كان الرد الأول الذي تلقته إسبانيا من الصين بطريقة انتقادية، ثم اتخذ مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة موقفًا في نفس الاتجاه”.

وأكد بورسالس في ختام مقاله “أن إسبانيا ورغم بحثها الحالي عن بديل للغاز الجزائري، عبر خط (نجيريا المغرب)، لكنه مشروع طويل المدى، والحاجة دول البحر المتوسط للجزائر ستبقى على الأقل في 25 سنة قادمة “.

شاركنا رأيك