span>باحث جزائري يقود فريقا بحثيا من “ناسا” محمد لعلامة

باحث جزائري يقود فريقا بحثيا من “ناسا”

أجرى باحث جزائري دراسة تعد الأولى من نوعها حول دور الجيولوجيا السطحية في تضخيم الاهتزازات الزلزالية على سطح القمر.

الدراسة أجراها الباحث محمد عمروش بالتعاون مع باحثين من وكالة “ناسا” وجامعات أميركية وألمانية، ونشرت في السادس من سبتمبر 2022 بدورية “إيه جي يو أدفانسينغ إيرث آند سبيس ساينس” (AGU Advancing Earth and space science).

واستعان فريق البحث بالتسجيلات الزلزالية لرحلات أبولو التي يعود تاريخها إلى أكثر من 50 عاما، حسب موقع الجزيرة.

وجاءت الدراسة بمبادرة شخصية من الدكتور عمروش، الذي طرحها على وكالة ناسا، ولاقت إعجاب الفريق المختص في الدراسات الجيوفيزيائة القمرية، بالتعاون مع مختصين في مجال الجيوفيزياء والجيولوجيا القمرية.

وقال الباحث الجزائري في حديث مع الجزيرة نت، إن “نتائج هذا البحث وتطبيق تقنيات الجيوفيزياء الزلزالية على سطح القمر تساعد على فهم أعمق للطرق المستخدمة في الهندسة الزلزالية هنا في الأرض.”

وتابع موضحا “كون القمر خاليا من أي ضوضاء ناتجة عن النشاط البشري أو اهتزازات الطبيعة الناتجة عن هبوب الرياح أو حركات الأمواج؛ وبالتالي، التشخيص أدق لدور الجيولوجيا السطحية في تضخيم الزلازل”.

وأضاف “هذا البحث يساعد كذلك على ضبط قواعد بناء مضادة للزلازل للمنشآت المستقبلية على سطح القمر، بعد فهم مدى تجاوب الهزات الزلزالية مع الجيولوجيا السطحية، وبالتالي اختيار الأماكن المناسبة للمنشآت على القمر.”

ومحمد عمروش هو باحث جزائري يعمل خبيرا جيوفيزيائيا مع شركة “شلومبرجير” (schlumberger) للخدمات النفطية بالعاصمة اليابانية طوكيو مند سنة 2014.

وتخرج عمروش في جامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا بباب الزوار في الجزائر، حيث كان تخصص في جيولوجيا وعلوم الأرض عام 2008، ثم حصل على منحة دراسة مدعمة من الحكومة اليابانية.

وواصل دراساته العليا في معهد طوكيو للتكنولوجيا الذي يعد من أرقى الجامعات اليابانية، قبل أن يحصل على درجة الدكتوراه في تخصص الجيوفيزياء والهندسة الزلزالية.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك