الرئيسية » الأخبار » باحث مغربي يتعرض للتهديد بالقتل بسبب موقفه الموضوعي من قضية الصحراء

باحث مغربي يتعرض للتهديد بالقتل بسبب موقفه الموضوعي من قضية الصحراء

باحث مغربي يتعرض للتهديد بالقتل بسبب موقفه الموضوعي من قضية الصحراء

قال الباحث والأستاذ المغربي المتخصص في موضوع تسوية النزاعات في الجامعة الأمريكية جورج ميسون، محمد الشرقاوي، إنه تعرض لـ “حملة تشهير وتهديدات” بسبب موقفه من إعلان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بشأن الصحراء الغربية.

وقال العضو السابق في لجنة خبراء الأمم المتحدة على فيسبوك: “خلال الأسابيع الماضية، تم توظيف أفراد أو عيّنوا أنفسهم لاغتيال محمد الشرقاوي أخلاقياً”.

وأضاف الشرقاوي “ليست أفكاري هي التي تستهدف، ولكن شخصيتي من خلال التهديدات المباشرة عبر الهاتف ومن خلال إبرازي كعدو للمغرب ووكيل لصالح بعض الأطراف، والعديد من أشكال التشهير والتحقير”.

وأفاد المتحدث “هذه الاعتداءات التي لم يعد من الممكن تجاهلها، تتطلب ملاحقة قضائية أمام محاكم مغربية وأمريكية بتهمة التشهير والقذف حتى تتخذ العدالة قرارا بشأن هؤلاء الأفراد الذين تم التعرف عليهم جيدا”.

مؤكدا أن “القانون في كل من المغرب والولايات المتحدة، يحمي حرية التعبير على الشبكات الاجتماعية وحقوق الضحايا في قضايا التشهير “.

وأشار الأكاديمي المغربي في منشور على حسابه بموقع فيسبوك، إلى أن إعلان دونالد ترامب بشأن الصحراء الغربية “ليس له أي تأثير أو أهمية من وجهة نظر قانونية وسياسية في السياق الأمريكي، ويمكن إلغاؤه بسهولة من طرف الرئيس المنتخب جو بايدن”.

وواصل الشرقاوي “تُهمُكم المبيّتة وتحرشاتكم الموثّقة ضد حريتي في التعبير، وضد حريتي في الكتابة، بفزاعة التخويف والشيطنة تستدعي طرحها الآن على أنظار فريدم هاوس ومكتب حقوق الإنسان في وزارة الخارجية في واشنطن، وهيومن رايتس ووتش في نيويورك، ومنظمة العفو الدولية في لندن، ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف ومجلس أوروبا في ستراسبورغ، وغيرها من المنظمات الدولية”.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.