الرئيسية » الأخبار » باراك أوباما يعود في مذكراته “أرض الميعاد” لأحداث الزيت والسكر في الجزائر

باراك أوباما يعود في مذكراته “أرض الميعاد” لأحداث الزيت والسكر في الجزائر

أوباما يعود في كتابه "أرض الميعاد" لأحداث الزيت والسكر في الجزائر

تحدّث رئيس الولايات المتحدة الأمريكي الأسبق باراك أوباما في مذكراته التي عنونها بـ “أرض الميعاد” عن ثورات الربيع العربي والأحداث التي عايشتها المنطقة العربية والدور الأمريكي فيها.

ويقول أوباما في مذكراته “إنه بعد استقالة الرئيس المصري حسني مبارك ارتفع منسوب وأهمية التظاهرات في دول أخرى مع إمكانية التغيير التي راحت تكتسب مصداقية أعلى”.

ويرى الرئيس الأمريكي الأسبق أن بعض الأنظمة العربية توصلت إلى تقديم تنازلات رمزية للمتظاهرين متفادية بذلك الانتفاضات والتصفيات، في صورة الجزائر التي ألغت قوانين الطوارئ القائمة منذ 19عاما، بعد نشوب مظاهرات في العديد من المناطق فيها.

ويضيف أوباما أنّ المملكة المغربية أدخلت كذلك إصلاحات دستورية رافعة ولو بشكل بسيط سلطات البرلمان المنتخب، في حين لم يتأخر ملك الأردن في السير في هذا الركب أيضا.

ويعتقد باراك أوباما أنّ كثيرا من القادة العرب، تعلّموا الدرس من الأحداث المصرية، واقتنعوا بضرورة سحق التظاهرات بصورة منظمة وبلا شفقة، مستخدمين العنف الضروري، وضاربين بعرض الحائط ما سيقوله المجتمع الدولي.

وعاد أوباما للثورة الليبية وقت اندلاعها ومحاولات حشره في الحرب ضد القذافي من قبل ساركوزي وكاميرون، اللذين كانا يبحثان عن تلميع صورتيهما في بلديهما، على حد قوله، في وقت لم يكن يُكن سوى الاحتقار حيال نفاق جامعة الدول العربية.

وكشف أوباما أنه بعد اتخاذ قرار مشاركة أمريكا في الحرب الليبية، اتصل بساركوزي وكاميرون، اللذين بالكاد أخفيا ارتياحهما لخشبة الخلاص التي قدمها لهما، وساهمت بإخراجهما من مأزقيهما في بلديهما، وقبلا اقتراحه بحماسة.

ويضيف صاحب “أرض الميعاد” أنه وبعد أيام اجتمعت كل عناصر العملية، وانضوى الأوروبيون تحت لواء الأطلسي، وأما الدول العربية وبينها الأردن وقطر والامارات، فكانت كثيرة في ذاك التحالف بغية عدم إعطاء الانطباع بأن الحرب الجديدة تشنها القوة الغربية ضد العالم الإسلامي.

حققت المذكرات مبيعات وصلت إلى نحو 890 ألف نسخة في الولايات المتحدة وكندا بأول يوم من طرحها في الأسواق

المذكرات حققت مبيعات وصلت إلى نحو 890 ألف نسخة في الولايات المتحدة وكندا بأول يوم من طرحها في الأسواق

رقم قياسي

وحققت المذكرات المكونة من 768 صفحة مبيعات وصلت إلى نحو 890 ألف نسخة في الولايات المتحدة وكندا خلال أول يوم من طرحها في الأسواق، وهو رقم قياسي لدار نشر “بينغوين راندام هاوس”، ومن المتوقع أن تحتل “أرض الميعاد” مرتبة المذكرات الرئاسية الأكثر مبيعا في التاريخ.

وطبع الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة 3 ملايين نسخة من الكتاب الذي تمت ترجمته إلى 24 لغة، بمعدل 20 دولارا للنسخة.

ويسترجع أوباما في كتابه ذكريات رحلاته في شتى أرجاء العالم خلال فترة توليه للرئاسة من 2009 إلى 2017 لولايتين، ولقاءاته مع زعماء العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.