الأخبار

باستور: جهاز “السكانير” لم يعد بإمكانه الكشف عن كورونا! 

باستور: جهاز "السكانير" لم يعد بإمكانه الكشف عن كورونا! 

قال المدير العام لمعهد باستور فوزي درار، إن تشخيص فيروس كورونا(كوفيد19) عن طريق جهاز “سكانير” في فصل الشتاء لا يفيد لأنه يعطي نفس صورة الكشف عن فيروسات أخرى.

وفيما يخص الوضع الوبائي، يرى مدير معهد باستور، أن الجزائر تعيش موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد، موضحا أن الإصابات مرشحة للارتفاع بسبب فصل الشتاء.

يشار أن هناك اختلاف بين وزارة الصحة والوكالة الوطنية للأمن الصحي فيما يخص الموجة الثانية من فيروس كورونا، حيث قالت وزارة الصحة على لسان الوزير عبدالرحمان بن بوزيد أن الجزائر تعيش فعليا الموجة الثانية من الفيروس، بينما ذهب رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي البروفيسور صنهاجي إلى النقيض من ذلك موضحا أن الموجة الثانية للفيروس تتعلق بتغيير جيناته وليس بتزايد الإصابات.

وسجّلت الجزائر مؤخرا عددا قياسيا من الإصابات بالفيروس المستجد، ما أجبر الحكومة على اتخاذ إجراءات وقائية صارمة أبرزها إعادة الحجر الصحي على 29 ولاية عبر الوطن وإغلاق بعض الأسواق الكبيرة.

وفاقت الإصابات خلال آخر أسبوع 4آلاف إصابة ليبلغ العدد الإجمالي في البلاد أكثر من 65ألف إصابة مع تسجيل 2139حالة وفاة فيما شفي 44259 شخصا.

وتعول الجزائر مثلها مثل باقي دول العالم على لقاح فايزر الأمريكي الذي كشفت الدراسات أن نسبة حمايته من العدوى تفوق 90 بالمائة، وبحسب ما نقلت “سي إن إن” عن مسؤولين وخبراء في الصحة، فإن اللقاح الذي أعلنت عنه فايزر وحظي بترحيب كبير، لن يكون جاهزا على الأرجح إلا في النصف الثاني من ديسمبر المقبل.

اترك تعليقا