span>بالصور.. وزير الشباب والرياضة يزور ضحايا منتزه “الصابلات” كمال بوزار

بالصور.. وزير الشباب والرياضة يزور ضحايا منتزه “الصابلات”

زار وزير الشباب والرياضة حماد عبد الرحمان المستشفى الجامعي مصطفى باشا للإطلاع على الوضعية الصحية للأطفال ضحايا فاجعة منتزه “الصابلات” بالعاصمة.

ونشرت وزارة الشباب والرياضة، بيانا أكد ورد فيه أن حماد، مرفوقا بوفد وزاري. تنقل إلى المستشفى الجامعي “مصطفى باشا” للاطلاع عن كثب والاطمأنان على وضعية الأطفال ضحايا فاجعة منتزه “الصابلات”.

وتحولت فرحة الرحلة التي نظمتها جمعية خيرية بولاية المدية لتلاميذ إحدى المدارس لشاطئ الصابلات بالعاصمة، إلى مأساة حقيقية بعدما خلفت خمسة ضحايا كحصيلة نهائية.

وعبر العديد رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن أسفهم من الحادثة، وطالبوا بمعاقبة المسؤولين عن الواقعة.

وفي تفاصيل حول الواقعة الأليمة، تداول نشطاء عن شهود عيان، أن الأطفال وصلوا إلى الشاطئ قبل المنظمين، ودخلوا البحر بملابسهم من شدة الفرح، حيث مكثوا قرابة 20 دقيقة قبل أن يصل المنظمون إلى المكان.

وتقدم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بتعازيه لعائلات ضحايا فاجعة غرق 5 أطفال في شاطئ متنزه الصابلات بالجزائر العاصمة.

ونشرت رئاسة الجمهورية نص رسالة التعزية، جاء فيها: “إلى عائلات ضحايا فاجعة الصابلات بالعاصمة.. فَقدنا مع العائلات المنكوبة، ببالغ الحسرة وعميق الألم، في فاجعة مُروِّعة بمنتزه الصابلات بالعاصمة، أبناءنا الفتية اليافعين، الذين اختطفهم الموت غرقًا من ساعات فسحة وتنزه تنقلوا من ولاية المدية للاستمتاع بها.”

وأضاف: ”وفي هذه المحنة القاسية.. واللحظة المؤثِّرة التي نتقاسمها مع أولياء وأقارب وأصدقاء الضحايا: محمودي حمزة، بن قيدة صهيب، رابحي أنس، ضرواية علاء الدين وبن قيدة يونس عبد المطلب، أتوجه إليهم وهم يواجهون هذا الظرف العصيب بصبرٍ وإيمان بخالص التعازي وأصدق مشاعر المواساة، داعيا المولى عزّ وجلّ أن يمنّ عليهم بالسكينة والثبات، وأن ينعم على أترابهم الخاضعين للعلاج بالشفاء العاجل.”

شاركنا رأيك