span>بالفيديو.. أحداث شغب بعد هزيمة اتحاد الجزائر في خنشلة كمال بوزار

بالفيديو.. أحداث شغب بعد هزيمة اتحاد الجزائر في خنشلة

تعرّض فريق اتحاد الجزائر لهزيمة جديدة خارج قواعده أمام اتحاد خنشلة بنتيجة هدف دون رد ضمن مباريات الجولة الـ 17 من عمر الرابطة المحترفة الأولى.

وسجل الهدف الوحيد في المباراة اللاعب سامر عند الدقيقة الـ 19 من عمر المواجهة.

وعقب نهاية المواجهة شهدت محيط الملعب ومحيطه أحداث شغب وعنف، من أنصار الفريقين.

وكانت البداية مع أنصار اتحاد الجزائر الذين تنقلوا بقوة لمؤازرة فريقهم في خرجتهم إلى خنشلة، حيث حطّم بعضهم “الشباك” الذي يفصل المدرجات عن الملعب.

وتفاقهمت الأمور، حيث أقدم بعض أنصار اتحاد خنشلة على رشق جمهور اتحاد العاصمة عقب نهاية اللقاء وهم متواجدون في المدرجات، قبل أن تهدأ الأمور بتدخل أعوان الأمن وتعود المياه إلى مجاريها.

واقتحم منذ أيام عدد من أنصار اتحاد الجزائر تدريبات الفريق بملعب عمر حمادي في بولوغين من أجل الاحتجاج على الهزيمة الثقيلة التي تعرض لها النادي أمام نادي بارادو بخماسية لواحد، في إطار الجولة 16 من الرابطة المحترفة الأولى.

وخلال ذات الفيديو وجه المناصرون عبارات قاسية للاعبين متهمين إياهم بالتلاعب بسمعة الفريق، مضيفين أن هذه النتيجة ستبقى وصمة عار في تاريخ النادي العريق.

وفي غياب تام للإدارة، تحمل المدرب الاسباني خوان كارلوس غاريدو مسؤولية مواجهة الأنصار الغاضبين، حيث قدم اعتذاره على نتيجة بارادو مطالبا في الوقت نفسه بضرورة الاتحاد من أجل التحديات الهامة التي تنتظر الفريق.

شاركنا رأيك