الرئيسية » الأخبار » بالفيديو | بعد 40 سنة.. دبلوماسي أمريكي يشكر الجزائر على وساطتها في أزمة الرهائن مع إيران

بالفيديو | بعد 40 سنة.. دبلوماسي أمريكي يشكر الجزائر على وساطتها في أزمة الرهائن مع إيران

بالفيديو | بعد 40 سنة.. دبلوماسي أمريكي يشكر الجزائر على وساطتها في أزمة الرهائن مع إيران

وجّه السفير الأمريكي جون ليمبرت، عبارات الشكر للجزائر حكومة وشعبا بمناسبة مرور 40 سنة على تحريره رفقة الرهائن الدبلوماسيين الأمريكيين الذين كانوا محتجزين في إيران.

ونشرت السفارة الأمريكية في الجزائر فيديو مصور للسفير الأمريكي جون ليمبرت، شكر فيه الحكومة الجزائرية على عملها الإنساني والدبلوماسي في ذلك الوقت وتدخلها لتحريرهم.

وقال جون ليمبرت: “كأحد الرهائن في إيران لن أنسي أبدا الخدمة التي قدمها زملائنا الجزائريين، مثل السفير الراحل رضا مالك في واشنطن والسفير عبد الكريم غريب في طهران.

 

ويضيف السفير الأمريكي الأسبق في الجزائر: “كما لا يمكن أن أنسى الأطباء الجزائريين في طهران وطواقم طائرات الخطوط الجوية الجزائرية التي نقلتنا من إيران والاستقبال الحار على الثالثة صباحا في يوم بارد في شهر جانفي في مطار هواري بومدين، وبعدها بـ5 سنوات كان لي الشرف في العمل كسكرتير أول في السفارة الأمريكية في الجزائر.”

وأكد ليمبرت أنه لن يسنى رفقة عائلته اللطف والضيافة التي لمسوها من الشعب الجزائري، مشيرا إلى أنه حتى بعد مرور 40 سنة بعد ذلك اليوم المصيري، مازال يتذكر جيدا لطف واحترافية الأصدقاء الجزائريين، قائلا: “أنا شخصيا لن أنسى أبدا خدمتكم وصداقتكم مع أطيب الأمنيات للشعب الفخور في هذا البلد الجميل.”

يذكر أنه في 4 نوفمبر 1979، اقتحم متظاهرون السفارة الأمريكية في طهران عقب سقوط نظام الشاه ونجم عن ذلك أزمة الرهائن في طهران، وفي 1980-1981 تدخلت الجزائر كوسيط في الأزمة وقام كاتب الدولة الأمريكي المساعد آنذاك، وارن كريستوفر، برحلة مكوكية بين الجزائر وواشنطن وتوصل إلى اتفاق تم بموجبه تحرير الرهائن مقابل رفع العقوبات المفروضة على إيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.