span>بالفيديو| بن سديرة.. الرئيس تبون طلب مني الدخول إلى الجزائر وائل بن أحمد

بالفيديو| بن سديرة.. الرئيس تبون طلب مني الدخول إلى الجزائر

قال النشاط السياسي المقيم في بريطانيا، سعيد بن سديرة، إنه كان ممنوعا من دخول الجزائر، ولكن بعد طرح قانون لم الشمل والمصالحة من طرف الرئيس تبون، سيعود إلى الجزائر في قادم الأيام.

وأوضح سعيد بن سديرة في فيديو مصور على صفحته في موقع فايسبوك، إن الرئيس تبون طلب منه الدخول إلى الجزائر، ضمن مسعى لم الشمل.

وأوضح بن سديرة أن قانون لم الشمل الذي طرحه الرئيس تبون، سيسمح بإطلاق سراح معتقلي الفيس الذين يتواجدن في السجون منذ أكثر من 30 سنة.

وكشف بن سديرة أن المخابرات المغربية تشن حربا نفسية على المؤسسة العسكرية الجزائرية بمساعدة بعض الخونة الجزائريين في الخارج، في صورة الضابط المتقاعد هشام عبود والعربي زيطوط وأمير ديزاد، مضيفا أن التهديدات التي تصله من المخزن المغربي لا تخيفه.

وقال: “لن يخيفني أحد ما دمت أدافع عن بلادي، وأنا مستعد للتضحية والاستشهاد من أجل الجزائر.”

للإشارة، أبدت الجزائر استعدادها مؤخرا، لتسوية ملفات عدد من أعضاء الجبهة الإسلامية للإنقاذ “الفيس”.

وكشفت مجلة “جون أفريك”، أن الجزائر تعمل على تسوية ملفات عدد من الإسلاميين الذين أدينوا بـ”الإرهاب”.

وجاء في تقرير للمجلة الفرنسية، أن الجزائر قطعت خطوات في تسوية وضع القادة السابقين للجبهة الإسلامية للإنقاذ، التي تم حلها في عام 1992.

ويتواجد عدد كبير من قادة الجبهة، في الخارج، والذين صدرت في حقهم قرارات بالسجن الغيابي بتهم ارتكابهم لعمليات إرهابية.

وكشف نائب برلماني إن عناصر من الجبهة الإسلامية للإنقاذ المُحلة وحركة الماك الانفصالية أبدوا استعدادهم للتجاوب مع مسعى رئيس الجمهورية الذي تحدث فيه عن مد يده للجميع من أجل لم الشمل.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك