span>بالفيديو.. تصريحات بن زيمة فور وصوله إلى الجزائر كمال بوزار

بالفيديو.. تصريحات بن زيمة فور وصوله إلى الجزائر

أبدى النجم العالمي كريم بن زيمة عن فرحته بالتواجد في بلد أجداده، الجزائر، لأول مرة.

وأدلى مهاجم اتحاد جدة السعودي بتصريحات فور وصوله إلى مدينة بجاية مسقط رأسه والده.

وأثنى اللاعب الفرانكو جزائري بالاستقبال الذي حظي به في مدينة الصومام، كما أعرب عن سعادته بزيارة أفراد عائلته في الجزائر.

وعن مباراة المنتخب الجزائري أمام نظيره الغيني هذا الخميس، قال بن زيمة إنها المرة الأولى التي سيشاهد فيها مباراة للمنتخب الوطني من الملعب.

وأبدى بن زيمة رغبته الجامحة ليكون الفوز حليف المنتخب الوطني وأشبال الناخب الوطني بيتكوفيتش في خرجتهم التصفيوية بملعب نيلسون مانديلا.

وحط النجم الدولي الفرنسي كريم بن زيمة رحاله بالجزائر، اليوم السبت، في زيارة ستكون مطولة وسيزور خلالها مدنا عدة ببلده الأصل.

وسافر كريم بن زيمة إلى الجزائر بطائرته الخاصة، ليحط الرحال بطائرته الخاصة في مطار “عبان رمضان” بمدينة بجاية، في مستهل زيارته، التي تصنع الحدث إعلاميا وعبر منصات التواصل الاجتماعي.

ولدى وصوله مطار “عبان رمضان” ببجاية، وقع نجم المنتخب الفرنسي على أحد القمصان، والتقط بعض الصور مع مجموعة من الأطفال، قبل دخوله القاعة الشرفية للمطار.

ومن المنتظر أن يستهل نجم نادي ريال مدريد السابق، رحلته إلى الجزائر، بزيارة قرية آيت جليل مسقط رأس والدته، قبل زيارته المرتقبة لمدينة وهران مسقط رأس والده.

كما سيزور مهاجم “الاتحاد” مدينة الجزائر العاصمة، حيث سيستغل فرصة بها، لمشاهدة مباراة المنتخب الجزائري أمام ضيفه منتخب غينيا، بملعب “نيلسون مانديلا”، ضمن تصفيات نهائيات “مونديال” 2026.

وتعد الزيارة التي صنعت الحدث صبيحة اليوم، هي الأولى من نوعها لنجم المنتخب الفرنسي كريم بن زيمة، لبلده الأصل الجزائر.

ويحرص مهاجم نادي اتحاد جدة السعودي على إظهار تعلقه الكبير بالجزائر، في كل مرة على حساباته الشخصية في منصات التواصل الاجتماعي، حيث ظهر مرات عدة يتردي قميص المنتخب الوطني الجزائري.

وفي آخر خرجة له بشأن إظهار تعلقه ببلد أجداده، ظهر كريم بن زيمة، قبل نحو بومين، يرتدي قبعة نادي بها شعار نادي مولودية الجزائر.

 وأخذت صور اللاعب الجزائري الأصل  بقبعة كتيبة “العميد”، حيزا واسعا من التداول على شبكات التواصل الاجتماعي، كما سلطت وسائل إعلام عدة، الضوء على تلك الخرجة.

شاركنا رأيك