الرئيسية » رياضة » بالفيديو.. جمال بلماضي يوضح سبب غضبه في المنطقة المختلطة قبل التوجه إلى زامبيا

بالفيديو.. جمال بلماضي يوضح سبب غضبه في المنطقة المختلطة قبل التوجه إلى زامبيا

بالفيديو.. جمال بلماضي يقصف الصحافيين بالثقيل تعليقا على حادثة المنطقة المختلطة

اعتبر الناخب الوطني جمال بلماضي، أن ما حدث في المنطقة المختلطة بالمركز التقني سيدي موسى، قبل سفرية لوساكا، كان بمثابة “لعب أطفال”، لا يجب أن يصدر تماما من صحفي.

وكشف المدرب الوطني جمال بلماضي، في تصريحاته أمسية اليوم الجمعة، بمطار هواري بومدين، لدى عودته رفقة أشباله من مباراة زامبيا، أن تقليل احترام بعض الصحافيين له، أثناء إدلائه بتصريحات وقتها، كان السبب الرئيس في مغادرته غاضبا بشدة.

وأكد مدرب المنتخب الجزائري أنه شخص لا يحب الفوضى تماما، مُعتبرا ما حدث يومها فوضى حقيقية، يعكس المستوى الهاوي لبعض الصحافيين، الذين قدموا لتغطية فعاليات المنطقة المختلطة.

وقال جمال بلماضي إنه طلب من أحد الصحافيين، تجاوز الحاجز وتوجه إليه مُخترقا المسافة الفاصلة بينه وبين من كانوا موجودين هنالك، بكل احترام العودة إلى الخلف، قبل أن يُقدم زميل آخر له على الفعل ذاته، ما جعله يغضب ويُغادر، على حد تصريحاته.

وأضاف التقني الجزائري في السياق ذاته، أن الحادثة جعلته يشعر بوجود أطفال صغار يتفلسفون معه، رغم أن المنطقة المختلطة لها ضوابط يجب على الصحافيين الالتزام بها، مُصنفا الأمر في خانة وجوب الالتزام بالاحترام المُتبادل بينه وبين الأسرة الإعلامية.

وأردف بلماضي قائلا إنه ما كان عليه أن يُطلب من الصحافي التراجع إلى الخلف، وكان على ذلك الشخص أن يستحيي مما فعل، ووجب عليه وقتها الالتزام بضوابط مهنته، على حد قوله.

وتساءل مدرب كتيبة “محاربي الصحراء” عن سبب إلقاء البعض للوم عليه، وقال إن ما مغادرته يومها غاضبا، أمر عادي بالنظر إلى ما حدث من تقليل لاحترامه.

وشهدت تصريحات بلماضي التي علق من خلالها على واقعة المنطقة المختلطة، حادثا طريفا، بسقوط الحاجز مرة أخرى، ما جعله يضحك قليلا، علما أنه نادرا ما يضحك في تصريحاته لوسائل الإعلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.