الرئيسية » رياضة » بالفيديو.. حدة حزام تنتقد نورين لرفضه منازلة خصمه “الصهيوني” في الأولمبياد وتنسحب من النقاش

بالفيديو.. حدة حزام تنتقد نورين لرفضه منازلة خصمه “الصهيوني” في الأولمبياد وتنسحب من النقاش

شاهد.. حدة حزام تنتقد نورين لرفض منازلة خصمه الصهيوني في "الأولمبياد" وتنسحب من النقاش

وجهّت الصحافية الجزائرية “المثيرة للجدل بتصريحاتها”، انتقادات للمصارع الجزائري في رياضة الجودو فتحي نورين، بسبب رفضه مواجهة خصمه “الصهيوني” في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

وقالت حدة حزام، في تدخل هاتفي لها عبر قناة “لينا”، أنه يجب البحث عن طرق مُغايرة لمساندة القضية الفلسطينية، تكون بعيدة كل البعد عن الانسحاب من مواجهة الرياضيين “الإسرائيليين”، في مختلف المنافسات الرياضية.

وتساءلت الصحافية عن سبب انسحاب الرياضيين الجزائريين، من مواجهة خصومهم “الإسرائيليين”، في وقت يجلس فيه الفلسطينيون على طاولة مفاوضات واحدة مع الصهاينة، ويعقدون حتى لقاءات بينهم في مقر الأمم المتحدة.

وأضافت حدة حزام أن الفلسطينيين حاليا باتوا يبحثون عن طرق أخرى غير الانسحاب، تكون ناجحة لإجبار الكيان الصهيوني على الاعتراف بدولة فلسطين.

وأردفت مديرة جريدة الفجر “المثيرة للجدل” قائلة: “إذا كان الأمر يتم هكذا بين الفلسطينيين والصهاينة، فلماذا أنا أدير لهم ظهري بهذه الطريقة”، في إشارة لمواقف الجزائريين الرافضة لكل ما هو “إسرائيلي”، ثم انقطعت المكالمة الهاتفية بعدها.

وأشارت حدة حزام في اتصالها الهاتفي قبل انقطاعه، إلى المساندة التي لاقتها المصارعة السعودية تهاني القحطاني، من قبل السلطات السعودية.

 وواصلت حزام كاشفة وقوف مُثقفين أيضا إلى جانب المصارعة السعودية تهاني القحطاني، الذين ساندوها في اتخاذها قرار مواجهة منافستها المصارعة الصهيونية في أولمبياد طوكيو.

وخلال تصريحها، أمسك المصارع الجزائري فتحي نورين بيديه على وجهه، لشدة تأثره من تصريحات الصحافية الجزائرية، التي يبدو أنه لم يكن يتوقعها تماما.

وبعد انقطاع المكالمة، فضّلت حدة حزام الانسحاب على مواصلة مواجهة المصارع الجزائري نورين وجها لوجه، حسب ما كشفه مقدم البرنامج على القناة ذاتها.

ووصف نورين انسحاب الصحافية الجزائرية حدة حزام، من مواصلة النقاش معه في قضية رفض مواجهة الرياضيين “الإسرائيليين” والتطبيع الرياضي، بالقرار الغبي.

وجدّد فتحي نورين ثباته على موقف وجوب انسحابه من مواجهة الرياضيين “الإسرائيليين”، في مختلف التظاهرات العالمية الرياضية، لقطع الطريق أمامهم ومنعهم من توجيه رسائل سياسية للعالم، تخدم الاحتلال الإسرائيلي، وتضطهد فلسطين.

عدد التعليقات: 1

  1. عبد لله مسلم

    الرجال الاحرار والنساء الحراىر خصوصا في بلد احفاد وابناء الشهداء الجزاىر الحرة لن يعترفوا بخرافة دولة اسراءيل.. الاحرار يعيشون على زوال جرثومة الصهاينة..لله الامر من قبل ومن بعد..الكيان اليهودي الصهيوني صنيعة المحتل الانجليزي الفرنسي الامريكي اي الصليبي..اتعلمون ذلك يا جبناء وياكلاب المال والمصالح الملطخة بدماء اخوتنا الفلسطنيين ..سيغيضكم الله من وقت لحين برجال ونساء لا يخافون في الله وفي الجهر بالحق لومة خبث جبان ..ليس لليهود دولة ومايشاع في الاعلام العالمي الظالم كذبة نتة جيفة لا يصدقها حتى اليهود الذين حذروا انه ما كان لليهود دولة الا وبدا زوالهم كما حفظوه من توراتهم ولكن الاعلام العالمي يحاصر من يقول ذلك ويتهمه بمعادات السامية اتعلمون ذلك ياجبناء ام انكم شبيهون بالصهاينة فلن نستغرب ما تقولونه وتفعلونه ياجبناء ..الجزاىر مع فلسطين ظالمة او مظلومة..#الحرية والصدق حسبنا الله ونعم الوكيل#

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.