span>بالفيديو| زكريني يكشف تعرض المنتخب الجزائري لظلم تحكيمي في “الكان” عبد الخالق مهاجي

بالفيديو| زكريني يكشف تعرض المنتخب الجزائري لظلم تحكيمي في “الكان”

أدلى الحكم الدولي السابق محمد زكريني، بتصريحات مثيرة لقناة الجزائر الدولية، بعد نهاية لقاء المنتخب الجزائري ونظيره منتخب بوركينافاسو، في نهائيات كأس أمم إفريقيا كوت ديفوار 2023.

وكشف محمد زكريني في مكالمة هاتفية، أن المنتخب الجزائري تعرض لظلم تحكيمي واضح في لقاء بوركينافاسو، الملعوب زوال السبت، ضمن الجولة الثانية لنهائيات كاس أمم إفريقيا 2023.

وأكد الحكم الدولي السابق، وجود ضربة جزاء شرعية لا غبار عليها لصالح المنتخب الجزائري، في الشوط الأول لم يُصفرها حكم المواجهة الجنوب إفريقي.

وتابع المتحدث أن العرقلة كانت واضحة على بغداد بونجاح، داخل منطقة جزاء منتخب بوركينافاسو، كان لزاما على الحكم توم أبونجيل، أن يمنح إثرها ضربة جزاء لكتيبة “أفناك الصحراء”.

وفي احتمال للقائلين بأنه لم يشاهد العرقلة، تساءل زكريني عن عدم استدعاء حكام غرفة تقنية “الفار” للحكم أبونجيل، بما أن الخطأ كان واضحا على مهاجم نادي السد القطري بونجاح.

وتابع في سياق تساؤلاته، مذكرا بأن غرفة تقنية “الفار” استدعت الحكم الجنوب إفريقي في لقطة الهدف الأول لكتيبة “الخيول”، وفي ركلة الجزاء أيضا التي سجل إثرها الهدف الثاني للمنتخب المنافس.

وختم الحكم الدولي السابق محمد زكريني تصريحاته لقناة الجزائر الدولية، بأنه متأكد مليون في المئة، بأن ركلة الجزائر التي لم تمنح لبونجاح كانت شرعية.

وبحسب تقارير إعلامية عدة استنادا لأحكام لبعض الخبراء، فإن الحكم الجنوب إفريقي توم أبونجيل حرم المنتخب الجزائري من ثلاث ركلات جزاء في مواجهة بوركينافاسو، منها لمستي يد على لاعبي الخصم.

وكان منتخب الجزائر قد وقع في فخ التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، أمام منتخب بوركينافاسو ضمن مجريات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة من نهائيات “كان” 2023.

ويختتم المنتخب الجزائري دور مجموعات كأس أمم إفريقيا كوت ديفوار، بمواجهة المنتخب الموريتاني، في “ديربي” عربي خالص، من أجل انتزاع بطاقة مؤهلة إلى الدور الثاني للعرس القاري.

شاركنا رأيك