بالفيديو.. قصة إرسال روراوة لجاسوس إلى المغرب في الدور الفاصل لتصفيات "مونديال" البرازيل
span>بالفيديو.. قصة إرسال روراوة لجاسوس إلى المغرب في تصفيات “مونديال” البرازيل عبد الخالق مهاجي

بالفيديو.. قصة إرسال روراوة لجاسوس إلى المغرب في تصفيات “مونديال” البرازيل

عاد الإعلامي الجزائري حسين جناد، أمسية اليوم السبت، من خلال مقطع فيديو نشره على صفحته في منصة فيسبوك، لكشف تفاصيل قصة مثيرة، نسج حبكة تفاصيلها محمد روراوة رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم سابقا.

وكشف حسين جناد أن محمد روراوة تحصل على معلومات تفيد بأن منتخب بوركينافاسو، منافس المنتخب الجزائري في الدور الفاصل من تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم البرازيل 2014، سيعسكر بالمغرب قبل قدومه إلى الجزائر.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وبعد حوزته على تلك المعلومات، اتصل روراوة بالناخب الوطني وقتها وحيد خاليلوزيتش، لاستشارة في الموضوع، وكيفية التعامل مع تلك المستجدات، بهدف التحضير لمباراة إياب الدور الفاصل من تصفيات “مونديال” 2014.

وبحسب رواية جناد، فإن رئيس “فاف” والمدرب الوطني خاليلوزيتش اتفقا على إرسال جاسوس “رياضي” إلى المغرب، من أجل الحصول على كل كبيرة وصغيرة تخص منتخب بوركينافاسو.

واقترح الناخب الوطني وقتها، اسم التقني الجزائري توفيق قريشي، ليكون صاحب مهمة التجسس على كتيبة “الخيول البوركينابية”، التي عسكرت بالمغرب، قبل توجهها إلى لجزائر من أجل ملاقاة مضيفتها كتيبة “محاربي الصحراء”.

وسافر قريشي في سرية تامة إلى المغرب دون علم أي أحد، ليقيم في الفندق الذي خصص لإقامة منتخب بوركينافسو، ووصل قبل قدوم الوفد البوركينابي، حسب ما رواه الناقد الرياضي جناد.

وبعد وصول بعثة منتخب بوركينافسو إلى المغرب ومباشرتها لتحضيرات مباراة الجزائر، كان توفيق قريشي يرتدي بذلة لاعبي التنس، ويتوجه بمحاذاة ملعب التدريبات، الذي احتضن معسكر كتيبة “الخيول”.

وحرص “الجاسوس الرياضي” قريشي، على تسجيل كل كبيرة وصغيرة، من تدريبات منتخب بوركينافاسو لمدة 04 أيام كاملة، قبل أن يفضح أمره في وسائل الإعلام.

وأكد حسين جناد أن أحد الصحف الجزائرية، التي تحفظ على ذكر اسمها، فضحت قريشي بأنه أرسل للتجسس على منتخب بوركينافسو، ليتم الاتصال بعدها بروراوة وإخباره بالأمر، ليأمر مباشرة “حاسوسه” بالخروج فورا من مقر إقامته بالمغرب.

وبالعودة إلى محركات البحث في موقع “غوغل”، يتضح جليا أن جريدة الشروق، وعبر موقعها الإلكتروني، استنادا لما كتبته مجلة فرانس فوتبول “الفرنسية، هي أول وسيلة إعلامية جزائرية، من فضحت تجسس قريشي على منتخب بوركينافاسو، واصفة إياه بشخصية الأفلام الشهرة جيمس بوند.

وبعد عودة قريشي من المغرب ونهاية مهمة “الجاسوسية”، تمكن خاليلوزيش من الحصول على تفاصيل مهمة من معسكر منافسه، قبل موعد المواجهة الفاصلة لتصفيات كأس العالم، التي لعبت أطوراها على أرضية ميدان ملعب البليدة.

وعقب الخسارة ذهابا بنتيجة هدفين لثلاثة، فاز المنتخب الوطني الجزائري على ضيفه منتخب بوركينافاسو، بهدف وحيد سجله صخرة الدفاع مجيد بوقرة، الذي قاد منتخب بلده للمشاركة الرابعة في نهائيات منافسة كأس العالم.

وجاءت رواية جناد، في خضم نقد وجهه لمسؤولي “فاف” وللناخب الوطني جمال بلماضي، قائلا بأنهم لم يُحضّروا كما يجب، لخوض مواجهتي الدور الفاصل من تصفيات مونديال” قطر 2022، ليُخلّفوا نكسة جديدة بعد نكسة “كان” الكاميرون.

شاركنا رأيك