الرئيسية » الأخبار » بالفيديو.. مدير جريدة الوطن: قمنا بحذف منارة المسجد الأعظم عمدا ولم نخطئ

بالفيديو.. مدير جريدة الوطن: قمنا بحذف منارة المسجد الأعظم عمدا ولم نخطئ

مدير جريدة الوطن: قمنا بحذف منارة المسجد الأعظم عمدا ولم نخطئ

قال محمد الطاهر مسعود مدير جريدة “الوطن” الناطقة بالفرنسية، إن جريدته حذفت عمدا منارة المسجد الأعظم من صورة صفحتها الأولى منذ أيام، والتي أثارت جدلا كبيرا.

وأوضح مدير الجريدة في حوار مع قناة “السلام”، أن التقتني الذي قام بتصميم الصفحة لم يخطئ وليس هناك ما يمنعه من حذف المنارة من الصورة.

وأضاف محمد الطاهر مسعود أن: “مصمم الجريدة جاء بالصورة، وعندما وجد أن العنوان سيكون فوق المنارة، قام بحذفها وهذا من صلب عمله فقط، وليس هناك أي شيء يمنعه من حذف المنارة في الصورة، وهذا الأمر حتى في الدين غير موجود.”

وتابع يقول: “قانونيا لا يوجد شيء يقف ضد ما ورد في الجريدة من حذف للمنارة، بالتالي في اعتقادي لم نخطئ في عملنا، وأنا مستغرب لكل تلك الضجة ضدنا.”

ويرى مدير جريدة “الوطن” أنه لا يوجد أي مبرر لاتهم الصحفيين بالجريدة بأنهم ضد الإسلام، فيما لا يوجد أي شيء يثبت هذا، معتبرا أن كل تلك الاتهامات هي ضرب من الجنون.

للإشارة حذفت صحيفة الوطن الفرنكوفونية منارة جامع الجزائر، من واجهة صفحتها الأولى، الخاصة بجنازة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وأثار تصرّف الصحيفة غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث اعتبر العديد منهم الخطوة قلة احترافية وسقطة مهنية غير مبرّرة.

وربط بعضهم خرجة الجريدة الناطقة باللغة الفرنسية بهجماتها السابقة على مشروع المسجد منذ انطلاق الأشغال به، إذ لم تكن تفوّت أي فرصة لمهاجمته بحجة أن ميزانيته ضخمة.

طالبت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف برفع دعوى قضائية ضد جريد الوطن الناطقة باللغة الفرنسية ومتابعتها إداريا، عقب حذفها لمنارة جامع الجزائر في الصورة التي تضمنتها صفحتها الأولى.

كما تساءلت وزارة الشؤون الدينية باستغراب واستنكار شديدين عن خلفيات إقدام جريدة الوطن على هذا السلوك غير المبرر حسب الوزارة في منبر إعلامي وطني يدعي الاحترافية والمهنية.

وأوضحت أن سلوك حذف منارة المسجد من طرف جريدة الوطن الناطقة باللغة الفرنسية طمس احترافي لهذا الصرح الديني والثقافي لا تقبله العفوية ولا يجيزه ادّعاء الخطأ.

ووصفت الوزارة في بيان لها الفعل بأنه اعتداء صارخ على ذاكرة الشعب الجزائري وانتهاك صريح لقوانين الجمهورية.

عدد التعليقات: (3)

  1. التشويه عندما تعطل الرسالة التي بني من أجلها و ليس حدف المنارة من الصورة ……

  2. هــؤلاء من أنـصــار ( لافــيـجــري ) الذين ما زالوا يحنون إلى سيدتهم فرنسـا وهـؤلاء من يرون الدين الإسلامي كـدين متخلف ..في الوقت الذي حتى أسيادهم في باريس لا يعيرونهم أي إهـتمـام إلا تحطيم بلدهم و ثقافته وهويته …. رغما عنكم الجزائر مسلمة …عربية كانت أم أمـازيغية و ليس بالمفهوم الفرنسي الذي يسعى لتقسيم الشعب و تفتيت كيان الجزائر …بوتفليقة رغم ماقيل عنه ومـا يقال جزائري مثلكم أصاب أم أخطـأ مثله مثلنا جميعا …رغم كل شئ له إيجابيات كثيرة يشهد عليها العدو قبل الصديق و له سلبيات لا يمكن نكرها ..و لكن حذف المنارة عمل خسيس و جبان له خلفيات دفينة ( لنفرض إذا قام شخص بحذف صورة منارة المسجد الحرام في مكة المكرمة في يوم مشهود ) ألا يعتبر شئ مقصود …تبا لكم ولمن تتبعون ..كنا نحب جريدة الوطن في الماضي ولكن ربما المخزن إندس بينكم …و الأيام بيننا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.