span>بالفيديو.. هذا ما حدث لفوزي غولام بعد قرابة 08 أشهر من الغياب عبد الخالق مهاجي

بالفيديو.. هذا ما حدث لفوزي غولام بعد قرابة 08 أشهر من الغياب

يُعد اللاعب الجزائري فوزي غولام واحدا من أكثر اللاعبين تعرضا للإصابات، في صفوف نادي نابولي الإيطالي، والتي غيبته لفترة طويلة جدا عن ملاعب كرة القدم، وأبعدته عن صفوف المنتخب الوطني الجزائري.

وتعرض “محارب الصحراء” فوزي غولام لقطع في الرباط الصليبي، في الـ07 من مارس 2021، ليغيب بعدها بسبب خضوعه لعملية جراحية.

وبعد غياب دام لمدة 07 أشهر و28 يوما، جراء خضوعه لعملية جراحية وبعدها لفترة تأهيل كانت شاقة جدا، عاد غولام للظهور مُجددا رفقة ناديه نابولي.

وصنع فوزي غولام الحدث في إيطاليا والجزائر، سهرة أمس الخميس، بمشاركته الأولى مع كتيبة “البارتينوبي”، في منافسة الدوري الإيطالي لكرة القدم، منذ تعرضه للإصابة.

وشارك اللاعب الجزائري العائد من الإصابة بعد طول غياب، بديلا في الشوط الثاني من مباراة نادي نابولي وضيفه فريق بولونيا، الملعوبة لحساب الجولة الـ10 من البطولة الإيطالية لكرة القدم.

ودخل “فنك الصحراء” أرضية ميدان “دييغو أرماندو مارادونا”، تحت تصفيق جماهير النادي “الأزرق السماوي”، التي وقفت لتحية غولام عند الدقيقة الـ87 من عمر المباراة.

وفاز غولام ورفاقه على ضيفهم نادي بولونيا بثلاثية نظيفة، جعلتهم يخطفون صدارة جدول ترتيب فرق منافسة “الكالتشيو”، من مواطنه إسماعيل بن ناصر لاعب نادي ميلان، بوصولهم للنقطة الـ28.

وعبّرت الجماهير الكروية الجزائرية في مواقع التواصل الاجتماعي، عن فرحتها الكبيرة بعودة مدافع كتيبة “الخضر” السابق لملاعب كرة القدم مجددا.

وتمنت الجماهير الإيطالية وتحديدا أنصار نادي نابولي، التوفيق للاعب الجزائري العائد من جحيم الإصابات، كما تمنت الجماهير الجزائرية عودة غولام لصفوف المنتخب الوطني الجزائري.

وبالحديث عن المنتخب الجزائري، فإن فوزي غولام واحد من أهم اللاعبين الجزائريين الموجودين في القائمة الموسعة للمدرب الوطني جمال بلماضي.

وكان بلماضي قد كشف في ندوة صحفية شهر سبتمبر الماضي، أن مدافع نادي نابولي فوزي غولام، موجود في قائمته الموسعة، رغم كونه لاعبا مصابا وقتها.

وأبقى بلماضي الباب مفتوحا في وجه غولام من أجل عودته لكتيبة “الخضر” مجددا، شرط أن يستعيد المستوى الذي يؤهله ليكون موجودا مع القائد محرز وبقية الرفاق.

 

شاركنا رأيك