الرئيسية » الأخبار » بايدن يعترف بمجازر العثمانيين ضد الأرمن.. وتركيا ترد

بايدن يعترف بمجازر العثمانيين ضد الأرمن.. وتركيا ترد

بايدن يعترف بمجازر تركيا ضد الأرمن.. وأردوغان يرد

اعترف الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم السبت، بالمذابح التي ارتكبت في العهد العثماني ضد أكثر من مليون أرميني، ووصفها بـ “الإبادة الجماعية”.

 وجاء في بيان البيت الأبيض” نتذكر أرواح جميع الذين ماتوا في الإبادة الجماعية من الأرمن في العهد العثماني، ونجدد التزامنا بمنع حدوث مثل هذه الفظائع مرة أخرى”.

ويتزامن اعتراف الرئيس الأمريكي بايدن، مع الذكرى الـ106 لعمليات القتل الجماعي ضد الأرمن التي بدأت عام 1915، عندما كانت الإمبراطورية العثمانية تقاتل روسيا القيصرية خلال الحرب العالمية الأولى في منطقة أرمينيا الآن.

تركيا ترد على اعتراف الرئيس الأمريكي

ولم تتأخر تركيا في الرد على قرار جو بايدن، حيث نددت بالقرار، واعتبرت أن الاعتراف ليس له أساس قانوني وأنه سيفتح جرحا عميقا سيؤثر على العلاقات الثنائية بين البلدين.

ونشر المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، تغريدة على “نندد بقوة ونرفض تصريحات الرئيس الأمريكي التي تكرر فقط اتهامات أولئك الذين تقوم أجندتهم الوحيدة على العداء تجاه تركيا… ننصح الرئيس الأمريكي بالنظر إلى ماضي بلاده وحاضرها”.

واستنكرت وزارة الخارجية التركية بيان البيت الأبيض، وقالت إنه يشوه الحقائق التاريخية، مؤكدة أن القرار لن يقبله ضمير الشعب التركي.

واتهم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بالانتهازية السياسية واعتبرها أكبر خيانة للسلام والعدل.

ورجح متابعون للشأن أن يثير الإعلان تاريخي لبايدن غضب تركيا ويزيد من توتر العلاقات المضطربة بالفعل بين الدولتين الشريكتين في حلف شمال الأطلسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.