الرئيسية » الأخبار » بايري يورّط واليا سابقا لبومرداس

بايري يورّط واليا سابقا لبومرداس

بايري يتهم الضبطية القضائية بمحاولة توريطه في قضية البوشي

فند رجل الأعمال محمد بايري استفادته من أي إعفاءات سببت خسارة للخزينة العمومية بمبالغ تقدر بـ 11 ألف مليار سنتيم.

 ونفي محمد بايري ،مساء اليوم الخميس، علمه بالنوعية الرفيعة للقطعة الأرضية الفلاحية التي تحصل عليها في أولاد موسى ببومرداس، مضيفا: ” لست أنا من اختار موقع القطعة الأرضية…دفعت الملف للجهات المختصة التي سلمتني الأرض من أجل الاستثمار عليها”.

 كما فند رجل الأعمال امتلاكه شريكا أجنبيا في المشروع مؤكدا أنه اكتفى بترخيص منه، مرجعا ذلك لعدم إصدار رسوم الشريك أنذاك، إلا أنه أكد مطابقة نشاطه مع المرسوم الذي يشترط الشريك الأجنبي بعد صدوره عام 2017.

بايري يتهم الضبطية القضائية

وقال نائب رئيس منتدى رؤساء المؤسسات السابق إنه يدين لمؤسسة الضرائب 84 مليار سنتيم، موضحا أنه كان يدفع الضرائب لدى الجمارك خلال عمليات الاستيراد.

كما اتهم المتحدث ذاته الضبطية القضائية بمحاولة توريطه في قضية كمال البوشي، من خلال اتهامه بامتلاك سجل تجاري يستعمله مع الأخير، رغم تقديمه لكل الوثائق التي تثبث عكس ذلك لدى الضبطية.

وأضاف ذات المتحدث أن الرجل المعروف باسم البوشي زبون لديه، ودفع مستحقات السلع التي اشتراها والمقدرة بـ 16 مليار و400 مليون.

وأكد بايري أنه متعامل ووكيل للسيارات منذ 1995، وبقي يعمل في مجال استيراد قطاع غيار السيارات إلى غاية ترخيص الحكومة بتركيب السيارات، والذهاب للتصنيع والإدماج خلال 5 سنوات.

ووجه قاضي الجلسة تهمة تسببه في تكبيد الخزينة ما .قيمته 772 مليون سنتيم