span>بخصوص مناورات “الأسد الأفريقي”.. بلاني يفنّد أكاذيب المخزن يونس جعادي

بخصوص مناورات “الأسد الأفريقي”.. بلاني يفنّد أكاذيب المخزن

أكد المبعوث الخاص المكلف بمسألة الصحراء الغربية وبلدان المغرب العربي بوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، عمار بلاني، نقلا عن مصادر أمريكية، أن أخبار دخول الجنود الأمريكيين إلى الأراضي الصحراوية المحتلة، في مناورات “الأسد الأفريقي” لا أساس لها من الصحة ومن نسج خيال المخزن.

وقال بلاني في تصريحات خصّ بها موقع “الشروق أون لاين”: “من خلال اتصالاتنا الرسمية مع السلطات الأمريكية، نعلم على وجه اليقين أنه لن تطأ قدم أي جندي أمريكي الأراضي الصحراوية المحتلة”، مضيفا: “الأمر يتعلق مرة أخرى، بدعاية كبيرة اخترعها وروجها أبواق المخزن”.

وأوضح بلاني في حديثه لنفس المصدر: “من ناحية أخرى، من منطلق الميكافيلية البحتة، سينظم المخزن جزء من التدريبات لقواته دون القوات الأجنبية، في الأراضي الصحراوية المحتلة، للادعاء كاذبًا أن مناورات (الأسد الإفريقي) تغطي أراضي الصحراء الغربية.. وبالتالي فمزوري الحقائق لهم مستقبل مشرق في المملكة الساحرة!”.

وانطلقت مناورات “الأسد الأفريقي” بالأراضي المغربية، وهي تدريبات عسكرية تشارك فيها الولايات المتحدة، والبرازيل والتشاد، وفرنسا، وغيرها من الدول، حيث أكدت مصادر إعلامية تواجد قوات الاحتلال الإسرائيلي أيضا.

وتأتي تدريبات الأسد الأفريقي أيام قليلة فقط بعد المناورات العسكرية التي قام بها الجيش الجزائري لمناطق متاخمة لحدود المغرب، بعنوان “الصمود 2022” وأشرف عليها رئيس أركان الجيش الشعبي الوطني السعيد شنقريحة.

وهدفت المناورات الليلية لاختبار الجاهزية العملياتية للجيش الشعبي الوطني، ومدى القدرة على تنفيذ وإدارة الأعمال القتالية الليلية.

شاركنا رأيك