الأخبار

بدوي خارج مكتب الوزارة الأولى قريبا

بدوي خارج مكتب الوزارة الأولى قريبا

أم الخير حميدي

قال مصدران وصفتهما وكالة “رويترز” بالكبيران إن الوزير الأول نور الدين بدوي سيستقيل قريبا، لتسهيل إجراء الانتخابات الرئاسية  قبل نهاية العام الجاري، كما دعا إليها قائد أركان الجيش أحمد قايد صالح.

ويشكل رحيل نور الدين بدوي الإجماع لدى الفاعلين السياسيين والشعب الجزائري، باعتباره العثرة التي تفتح طريق الذهاب نحو الانفراج من الانسداد السياسي الحاصل، كما يعتبر رحيله لدى الكثيرين الضمانة الرئيسية التي تعكس صدق نوايا السلطة.

يذكر أن الهيئة الوطنية للوساطة والحوار أشارت  في لقائها الأخير  بقصر الرئاسة، إلى أنها لمست رغبة لدى رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في الاستجابة إلى هذا المطلب.

وشكل رحيل الوزير الأول مطلبا رئيسيا لدى المتظاهرين رفقة الباءات الأخرى المتبقية، متهمين إياه بأنه المسؤول الأول عن التزوير الذي شهدته مختلف المحطات الانتخابية المحلية والتشريعية السابقة، بالإضافة إلى تزوير 6 ملايين توقيع لحساب المترشح لعهدة رئاسية خامسة الرئيس المتنحى عبد العزيز بوتفليقة.

اترك تعليقا